Open toolbar

جورجيو كيليني بعد الفوز على إنجلترا والتتويج بلقب يورو 2020 - TWITTER/@chiellini

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن جورجيو كيليني قائد يوفنتوس ومنتخب إيطاليا أنه سيعتزل اللعب على المستوى الدولي هذا الصيف.

وقال كيليني بعد فوز يوفنتوس على ساسوولو في الدوري الإيطالي أمس الإثنين إنه قرر توديع المنتخب الإيطالي مباشرة بعد مباراة الأتزوري ضد الأرجنتين في ملعب ويمبلي في 1 يونيو.

وسيلعب المنتخبان في ويمبلي على كأس الأبطال التي تجمع بين بطل أوروبا وبطل أميركا الجنوبية، وكان الاتحادان الأوروبي والأميركي الجنوبي عقدا اتفاقية لإقامة كأس الأبطال بين بطلي اليورو وكوبا أميركا حتى عام 2028.

وقال كيليني في تصريحاته "سألعب وسأودع المنتخب الوطني في ويمبلي، حيث قضيت أفضل لحظات في مسيرتي مع إيطاليا وربما طوال مسيرتي، لأن هذا الفوز كان مميزاً".

وقاد كيليني منتخب بلاده إلى التتويج بلقب بطولة أوروبا "يورو 2020" الصيف الماضي بالفوز على إنجلترا بركلات الترجيح في ملعب ويمبلي.

وأضاف المدافع البالغ من العمر 37 عاماً: "أود أن أقول وداعاً للأتزوري بذاكرة جميلة، ستكون هذه بالتأكيد آخر مباراة لي مع إيطاليا، حان الوقت للسماح للاعبين الجيدين باللعب".

وفشل كيليني رفقة المنتخب الإيطالي في التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في قطر 2022، بعدما خسر بشكل مفاجئ في نصف نهائي الملحق الأوروبي أمام مقدونيا الشمالية 1-0 في مارس الماضي.

وخاض كيليني 116 مباراة دولية مع الأتزوري سجل خلالها 8 أهداف، ومثل إيطاليا في 6 بطولات كبرى، ووصل إلى نهائي بطولة أوروبا مرتين حيث خسر نهائي نسخة 2012 أمام إسبانيا قبل أن يحمل اللقب الصيف الماضي.

ولا يزال أمام كيليني سنة متبقية في عقده مع يوفنتوس بعد هذا الموسم، وليس لديه أي خطط للتخلي عن فريقه، ويبدو أنه منفتح على الانتقال إلى الدوري الأميركي بعد مشواره الطويل مع اليوفي بدأه في عام 2004.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.