Open toolbar

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظيره الروسي سيرجي لافروف خلال اجتماع لوزراء خارجية دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في بنوم بنه بكمبوديا- 5 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
بنوم بنه (كمبوديا)-

أعرب وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في بيان، الجمعة، عن "خيبة أمل بالغة" إزاء التقدم المحدود، الذي أحرزه الحكام العسكريون في ميانمار في تنفيذ اتفاق سلام يهدف لإنهاء الصراع في البلاد.

يأتي البيان في وقت تستضيف فيه كمبوديا، التي تتولى الرئاسة الدورية للتكتل، تجمعاً دولياً أوسع، يضم وزراء خارجية الولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان وبريطانيا وأستراليا.

وقال الوزراء في بيان: "ناقشنا باستفاضة التطورات الأخيرة في ميانمار، وعبرنا عن مخاوفنا بشأن الأزمة السياسية التي طال أمدها... بما في ذلك إعدام أربعة من نشطاء المعارضة"، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

وتطرّق البيان إلى الأزمة التي اندلعت في ميانمار منذ انقلاب العام الماضي، وأوصى بأن تعمل قمة التكتل في نوفمبر على تقييم التقدم الذي أحرزه المجلس العسكري في تنفيذ خطة السلام "لإرشاد عملية اتخاذ القرار بشأن الخطوات التالية".

وميانمار عضو في رابطة "آسيان"، لكن قادتها العسكريين، الذين دافعوا عن عمليات الإعدام الأخيرة بوصفها ضرورية، مُنعوا من حضور اجتماعاتها حتى إحراز تقدم ملموس في خطة قدمتها "آسيان"، لإحلال السلام في البلاد.

توتر متصاعد

وألقت التوترات بشأن تايوان بظلالها على الاجتماع في أعقاب زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي هذا الأسبوع إلى الجزيرة التي تتمتع بالحكم الذاتي، وهو أمر أثار غضب بكين.

وقال مصدر حضر الاجتماع إن وزير الخارجية الصيني وانج يي، ونظيره الروسي سيرجي لافروف انسحبا من الاجتماع، الجمعة، عندما أخذ نظيرهما الياباني الكلمة.

وألغى وانج اجتماعاً مع نظيره الياباني يوشيماسا هاياشي في كمبوديا، الخميس، بعدما أبدت الصين استياءها من بيان لمجموعة السبع، يحثها على معالجة التوتر بشأن تايوان سلمياً.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية، الجمعة، إن عدداً من سفن البحرية الصينية والمقاتلات عبرت الخط الفاصل بمضيق تايوان في اليوم الثاني للمناورات العسكرية التي تقوم بها بكين حول الجزيرة، بينما تعهدت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، بعدم السماح للصين بعزل تايوان.

وحذرت "آسيان"، الخميس، من مخاطر الحسابات الخاطئة في مضيق تايوان، وتبعات "المواجهة الخطيرة" بين القوى الكبرى، على الرغم من أن بيان اليوم الجمعة لم يشر إلى تايوان.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.