Open toolbar
إيران تفرج عن الناقلة الفيتنامية المحتجزة
العودة العودة

إيران تفرج عن الناقلة الفيتنامية المحتجزة

ناقلة النفط المحتجزة "إم في ثاوثيس" - marinetraffic.com

شارك القصة
Resize text
دبي-

أشارت بيانات تتبع بالأقمار الاصطناعية، وإشارات أخرى، الأربعاء، إلى أن إيران أفرجت عن ناقلة النفط الفيتنامية التي احتجزتها في وقت سابق؛ وهو ما أكدته وسائل إعلام إيرانية أيضاً من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأظهرت البيانات التي حللتها وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية من موقع تتبع السفن "مارين ترافيك"، أن السفينة "ساوثيز"، غادرت موقعها قبالة ميناء "بندر عباس" الإيراني، ووصلت إلى المياه الدولية في خليج عمان في وقت مبكر الأربعاء، وظهرت السفينة راسية هناك، لكن لم تتوفر معلومات عن طاقمها.

ولم تعترف إيران بالإفراج عن السفينة، ولم ترد بعثتها لدى الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق. ولم يتسن الوصول إلى المسؤولين الفيتناميين للتعليق، رغم أنهم أقروا في وقت سابق بمحاولة الحصول على مزيد من المعلومات بشأن الاحتجاز من إيران.

كما لم يرد الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية ومقره في الشرق الأوسط على الفور على طلب للتعليق.

وفي 24 أكتوبر الماضي، سيطرت قوات "الحرس الثوري" الإيراني على السفينة "إم في ساوثيز"، التي يشتبه محللون في أنها تحاول نقل النفط الخام الإيراني الخاضع للعقوبات إلى آسيا، فيما راقبت قوات البحرية الأميركية عملية الاحتجاز، لكنها لم تتخذ أي إجراء في نهاية المطاف، لأن السفينة أبحرت في المياه الإيرانية.

وأشارت الوكالة إلى أن السفينة "ساوثيز"، كانت تحت مراقبة منظمة "متحدون ضد إيران نووية"، وهي جماعة ضغط مقرها نيويورك كانت تنتابها شكوك منذ فترة طويلة في طهران.

وفي رسالة مؤرخة 11 أكتوبر الماضي، موجهة إلى الإدارة البحرية الفيتنامية، قالت المجموعة إن تحليلها لصور الأقمار الاصطناعية، أظهر أن السفينة "ساوثيز"، تلقت شحنة نفط من سفينة أخرى في يونيو، من ناقلة نفط ترفع العلم الليبيري، وقالت الخزانة الأميركية في أغسطس الماضي، إنها تُستخدم لنقل النفط الإيراني في إطار مخطط تهريب لإثراء قوات "فيلق القدس" التابعة لـ"الحرس الثوري".

استيلاء إيران على السفينة

والأسبوع الماضي، قال مسؤولون أميركيون وفيتناميون، إن القوات الإيرانية استولت على الناقلة "ساوثيز" الشهر الماضي قبالة الساحل الإيراني.

وأعلنت وزارة الخارجية الفيتنامية، أنها تجري محادثات مع السلطات الإيرانية بشأن احتجاز ناقلة نفط فيتنامية قبالة الساحل الإيراني.

كما نفت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاجون)، ادعاء إيران بأن قوات "الحرس الثوري" الإيراني أحبطت محاولة أميركية، "لسرقة" ناقلة تحمل نفطاً إيرانياً في خليج عمان.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.