Open toolbar

منازل دمرتها السيول بمنطقة خوشي في الجزء الشرقي من مقاطعة لوجار الأفغانية - 21 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كابول-

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" التابعة للأمم المتحدة، الثلاثاء، إن 8 أطفال على الأقل لقوا حتفهم بسبب سيول جرفت منازل في وسط وشرق أفغانستان هذا الأسبوع، مضيفة أن المزيد من الأطفال في عداد المفقودين.

وتنشر الأمم المتحدة فرق استجابة في شرق أفغانستان لتقديم المساعدة لآلاف الأشخاص الذين فقدوا منازلهم ومواشيهم ومحاصيلهم في السيول العارمة التي تضرب البلاد منذ الأسبوع الماضي.

وقالت المتحدثة باسم "يونيسف" في أفغانستان سامانثا مورت، إن عدد الضحايا من الأطفال قد يرتفع، وإن هناك المزيد من الأطفال في عداد المفقودين أو ضمن الجرحى بسبب الفوضى التي أحدثتها السيول.

وقالت سلطات إدارة الكوارث التابعة لحركة طالبان، إن 20 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم وناشدت المجتمع الدولي المساعدة.

وتعرضت أفغانستان لكوارث طبيعية عديدة هذا العام، بما فيها الجفاف وزلزال هائل أودى بحياة أكثر من ألف شخص في يونيو الماضي، مع انقطاع البلاد إلى حد كبير عن النظام المالي الدولي منذ سيطرة طالبان قبل أكثر من عام على البلاد.

وفي المناطق الريفية، دُمرت قرى وفقد الآلاف مواشيهم ومحاصيلهم، ما أدى لتفاقم أزمة الجوع في البلاد. 

وقال عمال إغاثة من "يونيسف"، إنهم قلقون من خطر تفشي الأمراض التي تنقلها المياه مثل الكوليرا بسبب تلوث مياه الشرب.

وفي مدينة جلال آباد بشرق البلاد، قال عمال إغاثة من "يونيسف"، إن مناطق حضرية وسطى لم تسلم من الدمار كذلك.

وتسببت المياه التي وصل ارتفاعها إلى مترين في هدم جدران وتدمير ممتلكات، كما تركت طبقة سميكة من الطين في أنحاء الأحياء التي غمرتها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.