الرئيس التنفيذي لتويتر: حظر ترمب سابقة خطرة
العودة العودة

الرئيس التنفيذي لتويتر: حظر ترمب سابقة خطرة

الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي، يخاطب الطلاب خلال لقاء في المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي - 12 نوفمبر 2018 - REUTERS

شارك القصة
دبي-

اعتبر الرئيس التنفيذي المؤسس لموقع تويتر، جاك دورسي، أنّ قرار تعليق حساب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يشكّل "إخفاقاً"، ويرسي "سابقة خطرة" بالنسبة لمقدار السلطة التي تتمتّع بها كبريات شركات الإنترنت، ولكنه شدد على أنه "الخيار الصحيح".

وفي سلسلة تغريدات، الخميس، تناول فيها قرار منع ترمب من استخدام المنصّة إلى أجل غير مسمّى، قال دورسي إنّ "هذا القرار يمثّل إخفاقاً من جانبنا، في الترويج لمحادثة صحّية".

وأضاف أنّ فرض حظر على الرئيس الجمهوري الذي كان لديه 88 مليون متابع على حسابه في تويتر "يرسي سابقة تبدو لي خطرة: القوة التي يتمتع بها فرد أو شركة على جزء من المحادثة العامة". وتابع: "أنا لا أحتفل أو أشعر بالفخر باضطرارنا لحظر ترمب على تويتر، أو كيفيّة بلوغنا هذه المرحلة، بعد تحذير واضح اتخذنا هذا الإجراء، اتخذنا قراراً مع أفضل المعلومات التي حصلنا عليها، بناء على أخطار تهدد السلامة العامة".

وتابع: "أعتقد أنه قرار صحيح لتويتر. لقد واجهنا ظروفاً غير عادية لا يمكن تحملها، ما أجبرنا على تركيز جميع أعمالنا على السلامة العامة". واستدرك قائلاً: "مع ذلك، فإن الاضطرار إلى حظر حساب له تداعيات حقيقية ومهمة. في حين أن هناك استثناءات واضحة وجلية، أشعر بأن الحظر يمثل فشلاً لنا في النهاية، في تعزيز المحادثة الصحية".

وأردف: "من المهم أن ندرك أن هذا وقت يتسم بقدر كبير من الشكوك والنضال بالنسبة للكثيرين حول العالم، هدفنا في هذه اللحظة هو كسب الثقة قدر الإمكان، والتأكد من أننا جميعاً نمهد السبيل إلى تحقيق تفاهم مشترك أكبر، وتعايش أكثر سلاماً على الأرض".

توقيف حساب ترمب وحملته نهائياً

وأوقف موقع "تويتر" الحساب الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترمب، بسبب ما قال إنه "خطر حدوث المزيد من العنف"، ومنَعه أيضاً من التغريد على الصفحة الرسمية لرئيس الولايات المتحدة، بعدما رد ترمب بتغريدات هاجم فيها الموقع، ليوقف "تويتر" لاحقاً حساب حملته الرئاسية، بسبب ما اعتبره "انتهاكاً لقواعد الشركة"، عقب إعادة نشر حملة ترمب لهذه التغريدات.

حساب تويتر المعلق للرئيس الأميركي دونالد ترمب على هاتف في غرفة الإحاطة بالبيت الأبيض- 9 يناير 2021 - REUTERS
حساب تويتر المعلق للرئيس الأميركي دونالد ترمب على هاتف في غرفة الإحاطة بالبيت الأبيض- 9 يناير 2021 - REUTERS

 وقال موقع تويتر في بيان الجمعة: "بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات الأخيرة لحساب دونالد ترمب والظروف المحيطة بها، أوقفنا الحساب نهائياً بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف".

وفي أعقاب اقتحام أنصار ترمب مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي، والفوضى التي انتهت بوفاة 6 أشخاص وإصابة العشرات، اتخذت منصات تواصل عملاقة إجراءات لتضييق الخناق على ترمب وأنصاره، ما أثار جدلاً واسعاً بشأن "حرية التعبير" على الإنترنت.

وإضافة إلى إيقاف شركتي فيسبوك وتويتر لحسابات ترمب، فقد اتخذت كل من أبل وغوغل وأمازون، خطوات مماثلة استهدفت تطبيق بارلر المنافس لتويتر، الذي يستخدمه العديد من مؤيدي ترمب اليمينيين المتطرفين.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.