مورينيو يكشف عن المباراة الوحيدة التي تسببت في بكائه
العودة العودة

مورينيو يكشف عن المباراة الوحيدة التي تسببت في بكائه

البرتغالي جوزيه مورينيو حينما كان مدرباً لريال مدريد - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

كشف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المقال مؤخراً من قيادة فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، عن أسوأ ذكرى في مسيرته التدريبية الطويلة التي بدأت عام 2000.

وقال مورينيو في تصريحات صحفية، الاثنين، إن إقصاء ريال مدريد من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2012 أمام بايرن ميونيخ هو اليوم الأسوأ في مسيرته. 

وأضاف: "للأسف الشديد كنا نملك كريستيانو رونالدو وريكاردو كاكا وسيرخيو راموس. إنهم نجوم كبار في عالم كرة القدم لكنهم أيضاً بشر ومعرضون للخطأ وإضاعة ركلات الترجيح". وتابع: "في تلك الليلة كانت المرة الأولى في مسيرتي الكروية التي أبكي فيها بعد خسارة مباراة".

وواصل مورينو: "أتذكر جيداً ما جرى بعد المباراة. جلست أنا ومساعدي إيترو كارانكا في السيارة وكنا نبكي معاً. كانت خسارة قاسية جداً لأننا كنا الأفضل في ذلك الموسم، كنا نملك أقوى تشكيلة في أوروبا، لقد فزنا بالليغا وحطمنا كل الأرقام القياسية، وكنا سنتوج بدوري الأبطال إذا عبرنا إلى النهائي". 

وأضاف مورينيو: "الأمر المحزن أنه خلال ركلات الترجيح اخترنا رونالدو وكاكا وراموس للتنفيذ وكانت ثقتي فيهم مطلقة لكنهم لم يسجلوا. لن أنسى هذا اليوم أبداً. ما حدث جعلني أنهار". 

ويعد مورينيو (58 عاماً) من المدربين البارزين في عالم كرة القدم منذ بداية القرن الحالي. وأشرف البرتغالي المثير للجدل على قيادة العديد من الفرق الكبرى مثل تشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد ومانشستر يونايتد. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.