Open toolbar

الناشطة البيئية خلال ربط نفسها بالشبكة في مباراة الدور نصف النهائي لفرنسا المفتوحة للتنس - 3 يونيو 2022 - USA TODAY Sports

شارك القصة
Resize text
باريس -

أوقفت ناشطة بيئية مباراة الدور نصف النهائي لفرنسا المفتوحة للتنس "رولان جاروس"، الجمعة، بين الكرواتي مارين شيليتش والنرويجي كاسبر رود لمدة 15 دقيقة، بعدما اقتحمت ملعب فيليب شاترييه وربطت نفسها بالشبكة.

وربطت المرأة الفرنسية نفسها عند  حافة الشبكة بأسلاك حول رقبتها، وكانت ترتدي قميصاً كتب عليه "يتبقى لدينا 1028 يوماً"، وهذه الرسالة المكتوبة على جانبي قميصها الأبيض تشير إلى تقرير للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي.

وقال الاتحاد الفرنسي للتنس في بيان: "تمكنت ناشطة بيئية من الوصول إلى ملعب فيليب شاترييه وربطت نفسها بالشبكة بأسلاك معدنية وغراء، وكانت الشابة قد دخلت المكان بتذكرة صالحة في وقت سابق".

ولم يندفع حراس الأمن إليها بل انتشروا في أرجاء الملعب، ثم ساروا نحوها ببطء قبل تحريرها من الشبكة، وجرى "تسليمها للشرطة".

وسرعان ما تم إخراج اللاعبين من الملعب وتوقف اللعب مع تقدم رود بنتيجة 3-6 و6-4 و4-1 قبل اقتياد المحتجة إلى خارج الملعب، ثم استؤنف اللعب بعد 15 دقيقة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتوقف فيها اللعب في فرنسا المفتوحة، فخلال نهائي فردي الرجال 2009، قفز متفرج إلى الملعب من المدرجات وحاول وضع قبعة على رأس روجر فيدرر، بينما في نهائي 2013 بين رفائيل نادال وديفيد فيرير، ركض محتج يرتدي قناعاً حول الملعب ملوّحاً بألعاب نارية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.