البابا فرنسيس يناشد الأميركيين "حماية الديمقراطية"
العودة العودة

البابا فرنسيس يناشد الأميركيين "حماية الديمقراطية"

البابا فرنسيس يقود الصلاة في عيد الغطاس بالفاتيكان، 06 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
الفاتيكان-

حث البابا فرنسيس الأميركيين على نبذ العنف والسعي للتصالح و"حماية القيم الديمقراطية"، داعياً إلى التهدئة والالتقاء.

وقال البابا في عظته الأسبوعية، الأحد، "أكرر القول إن العنف تدمير للذات دائماً. العنف لا يحقق أي مكاسب ويضيع الكثير جداً بسببه"، وذلك في معرض تعقيبه على اقتحام مبنى الكونغرس الأميركي عبر حشد غاضب من أنصار الرئيس دونالد ترمب، والذي أسفر عن مصرع 5 أشخاص.

وأضاف بابا الفاتيكان "أناشد سلطات البلاد وجميع السكان التحلي بإحساس عالٍ بالمسؤولية من أجل تهدئة الأمور وتعزيز المصالحة الوطنية وحماية القيم الديمقراطية المتجذرة في المجتمع الأميركي".

وقال إنه يرغب في إرسال "تحية مفعمة بمشاعر المودة" إلى جميع الأميركيين، وتابع أن البلاد "اهتزت جراء الهجوم الأخير على الكونغرس".

وأشار البابا فرنسيس إلى أنه يصلي من أجل الذين لقوا حتفهم "في تلك اللحظات المأساوية"، ويتوجه بالدعاء كي يحافظ جميع الأميركيين على "ثقافة الالتقاء وثقافة الرعاية كوسيلة أساسية لبناء الصالح العام معاً".

وكان عدد كبير من أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكونغرس، الأربعاء، وأحدثوا فوضى عارمة انتهت بوفاة 5 أشخاص وإصابة العشرات، فضلاً عن إصابة عدد من عناصر الشرطة.

وكانت من بين الضحايا سيدة تُدعى آشلي بابيت، خدمت في الجيش لمدة 14 عاماً، ووُصفت بأنها "منخرطة بشدة في حركة "كيو أنون" (QAnon)، والتي تؤمن بنظرية مؤامرة تدعي أن ترمب كان يحاول إنقاذ العالم من عصابة الشياطين، بما في ذلك السياسيون الديمقراطيون مثل الرئيس المنتخب جو بايدن، وبعض مشاهير هوليوود، وأنه سيقدم أعداءه إلى العدالة قريباً".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.