Open toolbar

لحظة إطلاق الصاروخ Long March-2F الذي يحمل مركبة الفضاء شنتشو -14 وعلى متنها 3 رواد فضاء من مركز جيوتشيوان بمقاطعة جانسو، الصين- 5 يونيو 2022 - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
بكين-

دخلت الصين، الأحد، المنعطف قبل الأخير من اكتمال بناء محطتها الفضائية المسماة "القصر السماوي"، بعد نجاح إطلاق صاروخ "لونج مارش 2 إف" الذي حمل المركبة شنتشوا-14.

ومن المرجح تشغيل المحطة بكامل طاقتها خلال نهاية العام عندما يتسلم المهمة 3 رواد قادمين في رحلة الفضاء اللاحقة "شنتشوا-15".

وانطلقت المركبة الصينية "شنتشوا-14" في الساعة 10.44 صباحاً بالتوقيت المحلي (02.44 بتوقيت جرينيتش) من مركز الإطلاق جيوتشيوان في صحراء جوبي (شمال غرب). وعرضت هيئة البث العامة CCTV لقطات حية من عملية الإطلاق.

وبعد ربع ساعة، أعلن مسؤول من وكالة الفضاء المسؤولة عن الرحلات المأهولة "نجاح" عملية الإطلاق.

وعلى غرار الطاقم السابق لمهمة "شنتشو -13"، الذي عاد في منتصف أبريل، من المتوقع أن يبقى رواد الفضاء الثلاثة، بمن فيهم امرأة، في المحطة الفضائية لنحو 6 أشهر.

ومن المفترض أن تصبح هذه المحطة التي سُميت باللغة الصينية تيانجونج -القصر السماوي- لكنّها تُعرف أيضاً باسمها المختصر CSS ("محطة الفضاء الصينية" باللغة الإنجليزية)، جاهزة للعمل بكامل طاقتها بحلول نهاية العام.

التحدي الرئيسي

ويضم الطاقم بشكل خاص ليو يانج (43 عاماً) التي كانت أول امرأة صينية تصل إلى الفضاء (2012). ويرافقها تشين دونج (43 عاماً)، وكاي زوزهي (46 عاماً)، الذي يقوم بأول رحلة إلى الفضاء بعد 12 عاماً من التحضير.

ويكمن التحدي الرئيسي لطاقم "شنتشو -14" في استلام وتركيب وحدتين-مختبرين سيتم إرساؤهما في المحطة.

وسيتم إطلاق المختبرين من الأرض في يوليو وأكتوبر، وسيؤدي ذلك إلى زيادة حجم المحطة الفضائية ونطاقها بشكل كبير.

وقال تشين لان، المحلل بالموقع الإلكتروني جو-تايكونوتس Go-Taikonauts.com المتخصص في قطاع الفضاء الصيني: "بعد إرساء الوحدتين بنجاح، سيحتاج الطاقم إلى استخدام ذراع آلية للإمساك بهما وفكهما وتدويرهما 90 درجة وإرسائهما في ميناء آخر".

العملية المعقدة

ويجب تنفيذ هذه الإجراءات الحاسمة بالتنسيق مع المهندسين على الأرض.

وقال تشين لان: "لم تقم الصين قبلاً بمثل هذه العملية المعقدة التي تمت فقط في (محطة) مير (المدارية) ومحطة الفضاء الدولية. وسيكون ذلك اختباراً حقيقياً للطاقم والمعدات".

وبمجرد تثبيت هاتين الوحدتين - المختبرين، سيظهر الهيكل العام للمحطة بشكل نهائي، على شكل حرف T.

وستكون بعد ذلك مماثلة في الحجم لمحطة "مير" الروسية السوفياتية السابقة. ويُتوقع أن يكون عمرها الافتراضي 10 سنوات على الأقل، وصولاً إلى 15 سنة.

كما سيقوم طاقم "شنتشو -14" بطلعات إلى الفضاء الخارجي لإجراء سلسلة من تجارب وعمليات صيانة للمحطة.

ولأول مرة، سيقوم طاقمان صينيان بعملية تسلم وتسليم داخل المدار في المحطة.

وعند اقتراب نهاية مهمتهم، قبل العودة إلى الأرض، سيمضي رواد الفضاء الـ 3 في مهمة "شنتشو -14" في الواقع بضعة أيام في المدار مع زملائهم القادمين في مهمة "شنتشو -15" المستقبلية.

وقال عالم الفضاء بمركز هارفارد - سميثسونيان للفيزياء الفلكية في الولايات المتحدة جوناثان ماكدويل لوكالة فرانس برس: "مع شنتشو - 14، تعبر الرحلات الفضائية الصينية المأهولة محطة جديدة" مع "بدء الإشغال الدائم للمحطة".

وأوضح قائلاً: "بعبارة أخرى، من الآن فصاعداً، الهدف يكمن في توفير وجود دائم لرواد فضاء صينيين في الفضاء".

الصين في الفضاء

ودُفعت الصين لبناء محطتها الخاصة بسبب استبعادها من محطة الفضاء الدولية، إذ تمنع الولايات المتحدة وكالة "ناسا" من التعاون مع بكين.

واستثمر العملاق الآسيوي مليارات الدولارات في برنامجه الفضائي لعقود عدة. وأرسلت الصين أول رائد فضاء لها إلى الفضاء في عام 2003.

ومنذ ذلك الحين، حققت بعض الإنجازات الكبيرة خصوصاً في السنوات الأخيرة.

في بداية عام 2019، هبطت مركبة تابعة للصين على الجانب المظلم من القمر، لأول مرة في التاريخ. وفي عام 2020، أعادت عينات من القمر وأنجزت نظام "بيدو" للملاحة عبر الأقمار الصناعية، وهو منافس لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الأميركي.

وفي عام 2021، هبط روبوت صيني صغير على سطح المريخ. وتخطط بكين لإرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2030.

وقال قائد البرنامج الصيني المأهول تشو جيانبينغ في مارس، إن الصين تخطط على المدى الطويل لإتاحة رحلات للسياحة الفضائية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.