Open toolbar

وزير الدفاع الأسترالي ريتشارد مارليس يتحدث إلى وسائل الإعلام في حوار شانجريلا، سنغافورة - 12 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سيدني-

يبدأ وزير الدفاع أسترالي ريتشارد مارليس، الاثنين، رحلة أوروبية تشمل فرنسا وألمانيا وبريطانيا، بهدف تعزيز العلاقات الدفاعية، وذلك في أول جولة له منذ فوز حزب العمال المنتمي ليسار الوسط بالانتخابات العامة خلال مايو الماضي.

وقال مارليس، الأحد، إن الحرب في أوكرانيا زادت من أهمية التعاون مع الدول المتشابهة في أسلوب التفكير.

وذكرت الحكومة الأسترالية أن زيارة فرنسا ستساعد في "استعادة وتجديد" العلاقات الثنائية، واصفة باريس بأنها من "أقدم شركاء أستراليا وأكثرهم قوة".

وتوصلت أستراليا في يونيو الماضي، إلى تسوية بقيمة 555 مليون يورو (553 مليون دولار) مع مجموعة لبناء السفن تابعة للبحرية الفرنسية بشأن إلغاء صفقة غواصات بمليارات الدولارات العام الماضي.

وبيَّنت الحكومة أن مارليس سيشارك خلال جولته الأوروبية في مائدة مستديرة مع ممثلي الصناعات الدفاعية الألمانية، كما سيتفقد أحواض بناء السفن في بريطانيا.

وأفاد مارليس: "علاقتنا مع المملكة المتحدة تاريخية، وتقوم على المنفعة المتبادلة، وتنعكس من خلال التزامنا المستمر (باتفاق) أوكوس".

وأضاف وزير الدفاع الأسترالي أن "زيارتي إلى أوروبا تأتي في وقت تُبرِز فيه حرب أوكرانيا ضرورة تعزيز التعاون مع الشركاء المتشابهين في التفكير، في كل من أوروبا ومنطقة المحيطين الهندي والهادي".

وتشارك كل من أستراليا والمملكة المتحدة في تحالف "أوكوس" وهو اتفاقية أمنية ثلاثية بين كانبرا ولندن وواشنطن، نشأت في سبتمبر 2021، بحيث تساهم الدول الثلاث في تطوير ونشر غواصات تعمل بالطاقة النووية، إضافة إلى تعزيز الوجود العسكري الغربي بمنطقة المحيط الهادئ.

وأعلن التحالف في أبريل الماضي، بدء تعاون بشأن القدرات فوق الصوتية ومضادات تفوق سرعة الصوت، وقدرات الحرب الإلكترونية، إضافة إلى توسيع مشاركة المعلومات وتعميق التعاون في الابتكار الدفاعي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.