Open toolbar

جنود يشاركون في مناورات كولد ريسبونس بالنرويج. 17 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
أوسلو-

أعلنت الشرطة النرويجية، السبت، مصرع جميع من كانوا على متن طائرة عسكرية أميركية تحطمت في شمال البلاد، أثناء مشاركتها في تدريبات "كولد ريسبونس" التي يجريها حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وكانت طائرة MV-22B Osprey التابعة لسلاح مشاة البحرية الأميركية، تشارك في تدريبات عسكرية تسمى "كولد ريسبونس" عندما تحطمت في منطقة نائية.

وكان جهاز طوارئ نرويجي، أفاد الجمعة، بأن طائرة عسكرية أميركية على متنها 4 أفراد، فقدت في النرويج، ويُحتمل أنها تحطمت أثناء مشاركتها في تدريبات "كولد ريسبونس" لحلف شمال الأطلسي.

وأفاد جهاز الطوارئ الإقليمي (إتش آر إس) في بيان بأن الطائرة الأميركية من طراز أوسبري "فقدت الساعة 18:26 (17:26 توقيت جرينتش) جنوب بودو"، في شمال النرويج في أحوال جوية سيئة.

وكان طاقمها المكون من 4 أفراد يشارك في مناورات "كولد ريسبونس" العسكرية رفقة نحو 30 ألف عسكري من دول حلف شمال الأطلسي إضافة إلى السويد وفنلندا.

وأفاد البيان بأن عناصر الإنقاذ رأوا أثناء بحثهم من الجو علامات على وجود الطائرة في المنطقة التي فقدت فيها، لكن الطقس كان سيئاً للغاية ما حال دون تمكنهم من الهبوط. وأشار إلى أن فرق الإنقاذ والشرطة تتجه إلى المنطقة.

وقال المتحدث باسم جهاز الطوارئ يان إسكيل سيفرينسن لقناة "إن آر اس" التلفزيونية: "لسنا في أرض الموقع ذاته، لذلك لا نعرف شيئاً عن الأشخاص الأربعة الذين كانوا على متنها".

وأكد الجيش الأميركي من جهته تعرّض الطائرة التابعة لقوات مشاة البحرية لحادثة أثناء "تدريب في النرويج في إطار تمرين كولد ريسبونس 2022".

وتهدف مناورات "كولد ريسبونس" 2022 إلى اختبار إدارة النرويج لتعزيزات الحلفاء على أراضيها في حال تفعيل بند الدفاع المشترك للحلف الأطلسي.

وبدأت التدريبات هذا الأسبوع وسط توتر شديد بين روسيا والغرب، لكنها كانت مقررة قبل وقت طويل من بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.