"بلومبرغ": كوشنر أوقف انتقال ترمب إلى وسائل تواصل بديلة بعد حظر "تويتر"
العودة العودة

"بلومبرغ": كوشنر أوقف انتقال ترمب إلى وسائل تواصل بديلة بعد حظر "تويتر"

جاريد كوشنر، أبرز مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب، خلال مناسبة في البيت الأبيض - 4 سبتمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
دبي-

نقلت وكالة "بلومبرغ" عن 3 مصادر مطلعة، أن صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر، أوقف محاولة لانتقال الرئيس إلى منصات التواصل الاجتماعي الهامشية مثل "جاب" و"بارلر"، بعد أن علق "تويتر" حسابه الأسبوع الماضي.

وقال مصدران للوكالة إن نائب رئيس موظفي البيت الأبيض للاتصالات ومدير وسائل التواصل الاجتماعي دان سكافينو، اعترض أيضاً على خطوة الانتقال إلى وسائل التواصل الهامشية.

وبحسب "بلومبرغ" يرى كوشنر وسكافينو، أن مواقع وسائل التواصل الاجتماعي البديلة، التي تلبي احتياجات المحافظين السياسيين من خلال الوعد بضوابط أقل على الكلام، لم تكن مناسبة لرئيس الولايات المتحدة.

وأبلغ كوشنر مسؤولي البيت الأبيض الآخرين بما في ذلك مدير موظفي ترمب، جون ماكنتي، أن حضور الرئيس على وسائل التواصل الاجتماعي، يجب ألا ينتقل إلى المواقع الهامشية.

 كما نقلت عن شبكة "سي. إن. إن" أن كوشنر أوقف في وقت سابق توجه ترمب إلى نقل حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى خدمات أخرى. 

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن إنشاء حساب على موقع "بارلر"، لن يفيد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بعد حظر التطبيق من قبل عدد من شركات التكنولوجيا والهواتف ومحركات البحث، مثل شركة "أبل" و"غوغل" و "أمازون". 

وأوقف موقع "تويتر" الحساب الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترمب، بسبب ما قال إنه "خطر حدوث المزيد من العنف"، ومنَعه أيضاً من التغريد على الصفحة الرسمية لرئيس الولايات المتحدة، بعدما رد ترمب بتغريدات هاجم فيها الموقع، ليوقف "تويتر" لاحقاً  حساب حملته الرئاسية، بسبب ما اعتبره "انتهاكاً لقواعد الشركة"، عقب إعادة نشر حملة ترمب لهذه التغريدات.

وقال موقع "تويتر"في بيان الجمعة الماضي: "بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات الأخيرة لحساب دونالد ترمب والظروف المحيطة بها، أوقفنا الحساب نهائياً بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف".

وأضاف البيان: "وفي سياق الأحداث المروعة هذا الأسبوع، أوضحنا الأربعاء، أن الانتهاكات الإضافية لقواعد تويتر يمكن أن تؤدي إلى هذا الإجراء بالذات. هناك إطار عمل المصلحة العامة (public interest framework)، لتمكين الجمهور من الاستماع مباشرة إلى المسؤولين المنتخبين وقادة العالم. إنه مبني على مبدأ أن للناس الحق في مساءلة السلطة في العلن".

وتابع: "ومع ذلك أوضحنا منذ سنوات أن هذه الحسابات ليست فوق قواعدنا تماماً، ولا يمكنها استخدام تويتر للتحريض على العنف، من بين أمور أخرى. سنواصل التحلي بالشفافية بشأن سياساتنا وتنفيذها".

وكان موقع التواصل الاجتماعي حذف تغريدات عدة للرئيس الجمهوري الذي واصل الطعن في صحة الانتخابات الرئاسية، وجمد حسابه لمدة 12 ساعة قبل أن يُعيد تفعيله الخميس.

واتهم ترمب "تويتر" بـ"منع حرية التعبير" و"التنسيق مع الديمقراطيين واليسار الراديكالي لإسكاتي".

وتعهد في تغريدات على الحساب الرسمي للرئيس الأميركي @POTUS (حذفها تويتر لاحقاً)، بإنشاء منصة خاصة به خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد إيقاف "تويتر" لحسابه الشخصي @realDonaldTrump نهائياً.

وقال: "كما ظللت أقول دائماً.. تويتر مضى بعيداً في منع حرية التعبير، والليلة نسق موظفو تويتر مع الديمقراطيين واليسار الراديكالي لإزالة حسابي من منصتهم لإسكاتي، وإسكاتكم أنتم الـ75 مليون (في إشارة لعدد الأميركيين الذين صوّتوا له في الانتخابات) .. عظيم".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.