ألمانيا وسويسرا.. الماكينات تبحث عن فوز غائب منذ 54 عاماً
العودة العودة
شارك القصة

ألمانيا وسويسرا.. الماكينات تبحث عن فوز غائب منذ 54 عاماً

صراع على الكرة بين مدافع منتخب ألمانيا جوسينس ومدافع منتخب سويسرا إلفيدي - AFP

شارك القصة
كولونيا

يسعى المنتخب الألماني الثلاثاء إلى تحقيق فوزه الرسمي الأول على نظيره السويسري منذ مونديال 1966 حين يستضيفه في كولن، ضمن الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الرابعة للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

ويدخل منتخب الماكينات مباراته بعد فوزه السبت على مضيفه الأوكراني 2-1، محققاً انتصاره الأول في البطولة القارية بعد سلسلة من خسارتين وتعادلين في النسخة الأولى، ثم تعادلين في النسخة الحالية ضد إسبانيا (1-1) وسويسرا (1-1).

وكان من المفترض أن يلعب المنتخب الألماني ضمن المستوى الثاني في النسخة الثانية من البطولة، بعدما أنهى منافسات المجموعة الأولى من النسخة الأولى خلف هولندا وفرنسا، لكنّ الاتحاد الأوروبي "يويفا" أجرى تعديلاً على نظام المسابقة برفع عدد منتخبات المستوى الأول من 12 إلى 16 لنسخة 2020-2021، ما أبقى الـ"مانشافت" بين الكبار.

وكان فوز السبت على أوكرانيا المثقلة بالغيابات نتيجة الإصابات بفيروس كورونا المستجد، الأول لرجال المدرب يواكيم لوف منذ عودة المنافسات الدولية بعد توقف دام قرابة 10 أشهر جراء تفشي "كوفيد-19"، بعد تعادل المنتخب الألماني ودياً مع تركيا 3-3 الأربعاء الماضي.

وبعد الفوز على أوكرانيا الجريحة، سيكون رجال لوف أمام اختبار أصعب بكثير ضد سويسرا في ثالث مواجهة بين المنتخبين على صعيد المسابقات الرسمية، ففي الدور الأول لمونديال 1966 خرج الألمان منتصرين بخماسية نظيفة، وفي الجولة الثانية لدوري الأمم الأوروبية لهذا الموسم تعادل المنتخبان 1-1، أما على صعيد المباريات الودية، فقد تواجها 4 مرات، فازت ألمانيا بثلاث مباريات وسويسرا بواحدة.

وتحتل سويسرا المركز الرابع والأخير في المجموعة الرابعة بنقطة واحدة، وستكون مباراة الثلاثاء مصيرية للمنتخب السويسري الذي وصل إلى نصف نهائي النسخة الأولى، حيث خسر أمام البرتغال 1-3، لأنه يواجه الآن خطر الهبوط إلى المستوى الثاني بعد أن عجز فريق المدرب فلاديمير بتكوفيتش عن تحقيق أي فوز في مبارياته الثلاث الأولى.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.