مصر وباكستان تبحثان تعزيز التعاون في الصناعات العسكرية
العودة العودة

مصر وباكستان تبحثان تعزيز التعاون في الصناعات العسكرية

وزير الإنتاج الحربي المصري محمد المرسي خلال استقباله رئيس هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية - الشرق

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

بحث وزير الإنتاج الحربي في مصر، محمد المرسي، مع رئيس هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية (POF)، الفريق أول علي أمير أوان، الثلاثاء، سبل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين.

وناقش الجانبان وفقاً لبيان رسمي عن وزارة الإنتاج الحربي المصرية، التعاون المقترح بين شركة "هليوبوليس للصناعات الكيماوية" (مصنع 81 الحربي) ومجموعة (POF) الباكستانية، للتصنيع المشترك ونقل تكنولوجيا تصنيع (الألغام المضادة للدبابات - المفرقعات الصناعية بأنواعها - العبوات الابتدائية لبمب الهاون)، وغيرها من المجالات الأخرى. 

جانب من مباحثات مصرية باكستانية لتعزيز التعاون في الصناعات العسكرية - facebook/EgyptianCabinet
جانب من مباحثات مصرية باكستانية لتعزيز التعاون في الصناعات العسكرية - facebook/EgyptianCabinet

علاقات تاريخية

وأكد المرسي العلاقات التاريخية الثابتة التي تجمع بين البلدين، والتطلع لتطوير التعاون الثنائي مع باكستان في مختلف المجالات، فضلاً عن الحرص على تعزيز التنسيق والتشاور مع المعنين في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

واستعرض الجانبان، الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية للشركات والوحدات التابعة للوزارة، التي شدد المرسي على دورها في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة المصرية من الذخائر والأسلحة والمعدات، إضافة إلى استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة لضخها للسوق، والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية بالدولة.

وأكد أن سياسة العمل بوزارة الإنتاج الحربي، هي الانفتاح للتعاون مع الشركات العالمية كافة العاملة بمختلف المجالات، من أجل توطين تكنولوجيا التصنيع الحديثة داخل شركات الإنتاج الحربي. 

إمكانيات مرتفعة

من جانبه، قال رئيس هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية، إن اهتمام بلاده بالتعاون مع  وزارة الإنتاج الحربي المصري، يأتي في إطار ما تمتلكه من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية على أعلى مستوى، إضافة إلى ما تتمتع به من دقة وسرعة في أداء الأعمال الموكلة إليها، واشتراكها في تنفيذ العديد من مشروعات التنمية بمصر، والتي تمثل مقومات يمكن الاستفادة منها في تعزيز أوجه التعاون المستقبلية بين الطرفين خاصة في مجال التصنيع العسكري". 

وأكد أمير أوان، حرص بلاده على زيادة التعاون الاقتصادي مع مصر خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى اهتمام الهيئة، بتعزيز الشراكة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية مع الشركات المصرية، وفى مقدمتها شركات الإنتاج الحربي. 

تبادل الزيارات

واتفق الطرفان على تبادل الزيارات والوفود الفنية، للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية المتوافرة لدى شركات التصنيع العسكري في البلدين، وتحديد أوجه للتعاون على أرض الواقع.

ووجه المرسي دعوة إلى الشركات الباكستانية للمشاركة بمعرض الدفاع الدولي القادم (EDEX 2021) بمصر، والذي يُعقد نهاية العام الجاري.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.