Open toolbar

الكاهن الهندوسي يوغي أديتياناث يحيي أعضاء حزبة بمناسبة فوزه بمنصب رئيس حكومة ولاية أوتار براديش شمالي الهند- 10 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
لكناو (الهند) -

فاز الكاهن الهندوسي القومي يوغي أديتياناث، الخميس، بولاية ثانية على رأس حكومة أوتار براديش كبرى ولايات البلاد من حيث عدد السكان، وهو نجاح لرئيس الوزراء ناريندرا مودي وحزبه "بهاراتيا جاناتا".

وبحسب موقع مفوضية الانتخابات، فإن النتائج الجزئية تمنح حزب "بهاراتيا جاناتا" 202 مقعداً، وهي غالبية في برلمان الولاية.

ويتقدم الحزب النتائج للفوز بـ53 من أصل 99 مقعداً باقياً، فيما يعزز الفوز فرص أديتياناث في أن يخلف ناريندرا مودي كرئيس وزراء لأكبر بلد ديمقراطي.

ويعد "بهاراتيا جاناتا" هو أول حزب منذ عام 1985 يحتفظ بالسلطة في هذه الولاية التي يزيد عدد سكانها على 200 مليون نسمة. 

كذلك، هو في طريقه للاحتفاظ بالسلطة في 3 ولايات أخرى أوتاراخاند ومانيبور وغوا، بينما في بنجاب (شمال) يتجه حزب المؤتمر الذي تقوده عائلة غاندي نحو هزيمة مذلة لصالح حزب آم آدامي اليساري الذي يحكم أيضاً ولاية دلهي.

ويوغي أديتياناث (49 عاماً) حليق الرأس ويرتدي رداء الرهبان، وكثيراً ما يثير الجدل منذ تعيينه المفاجئ عام 2017 على رأس حكومة أوتار براديش، إحدى أفقر ولايات الهند. 

وانتخب أديتياناث لعضوية البرلمان للمرة الأولى في سن السادسة والعشرين، ثم أسس جماعة مسلحة يمارس بعض أعضائها باستمرار العنف ضد المسلمين متهمين إياهم بذبح الأبقار أو دعوة الهندوس للإسلام.

ويحظر ذبح الأبقار المقدسة لدى معظم الهندوس، في الكثير من الولايات الهندية بما فيها أوتار براديش.

خلال الحملة الانتخابية، هاجم يوغي أديتياناث خصوصاً المسلمين الذين وصفهم بأنهم "ليسوا وطنيين".

عند توليه رئاسة حكومة ولاية أوتار براديش، أعلن إجراءات تستهدف المسلمين، مثل الحد من نشاط المسالخ ومكبرات الصوت للأذان.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.