Open toolbar
"لا وقت للموت" يواجه خسائر رغم تصدره الإيرادات
العودة العودة

"لا وقت للموت" يواجه خسائر رغم تصدره الإيرادات

الممثل البريطاني دانييل كريج - AFP

شارك القصة
Resize text
بيروت-

أثار فيلم جيمس بوند الجديد "No Time to die" (لا وقت للموت) جدلاً واسعاً، خلال الأيام الماضية، في ظل تعرضه لخسائر بملايين الدولارات، على الرغم من إيراداته المتزايدة كل يوم.

فيلم "لا وقت للموت"، هو رقم 25 من سلسلة "جيمس بوند"، وهو بطولة ليا سيدو، ولاشانا لينش ورامي مالك، وسيناريو نيل بورفيس، وروبرت ويد، ومن إخراج كاري جوي فوكوناغا.

وذكرت تقارير إخبارية متنوعة، أنّه على الرغم من الخسائر التي تُطارد الفيلم، إلا أنّه حقق 730 مليون دولار من الإيرادات العالمية، حتى عطلة نهاية الأسبوع الماضي، الأحد، إذ يُعد هو الفيلم الأكثر ربحاً في هوليوود لهذا العام، والأعلى أداءً في شباك التذاكر منذ جائحة كورونا.

تضارب أرقام 

وأوضحت التقارير، أنّ التكلفة الإنتاجية للفيلم تجاوزت 250 مليون دولار، فضلاً عن إنفاق نحو 100 مليون دولار في الترويج له طوال الفترة الماضية، وعشرات الملايين على تأجيله لأكثر من 16 شهراً بسبب الجائحة.

وأشارت مصادر مُقربة من صُنّاع الفيلم، إلى أنّ العمل يواجه صعوبة في تحقيق إيرادات 900 مليون دولار، وقد يخاطر بخسارة 100 مليون دولار.

من جانبه، رفض استوديو "MGM" مُنتج الفيلم، ما نُشر من أرقام بشأن الخسائر، وقال المتحدث باسم الشركة، لمجلة "فرايتي"، إنّ "هناك مصادر مجهولة وغير مطلعة تشير إلى أن الفيلم سيخسر المال وهي معلومات لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، إذ تجاوز الفيلم تقديراتنا في صالات العرض خلال هذا الوقت، وأصبح الفيلم الأكثر ربحاً في هوليوود في السوق الدولية، متجاوزاً فيلم "Fast and Furious 9" (السرعة والغضب) باعتباره أعلى فيلم في هوليوود من حيث الإيرادات منذ بداية الوباء". 

وأجرت جريدة "لو فيجارو" الفرنسية، مقارنة بين "لا وقت للموت" وأفلام جيمس بوند السابقة، أفادت بأنه حقق أرباحاً أكثر من "Casino Royale"  (كازينو رويال) عام 2006 بمبلغ 616 مليون دولار، و"Quantum of Solace" (كم من العزاء) عام 2008 بمبلغ 589 مليون دولار، ومع ذلك فهو أقل بكثير من سابقيه.

وبلغ إجمالي أرباح فيلم "Skyfall" ما قدره 1.1 مليار دولار وبلغت أرباح "Specter 880" مليون دولار.

خسائر بملايين الدولارات

وتحاول صناعة السينما حول العالم، التعافي من آثار جائحة كورونا، على الرغم من الخسائر التي تلحق بغالبية الأفلام ذات الميزانيات الضخمة، مثل أفلام "Shang-Chi" و"The legend of the ten rings" وحتى أفلام "The Eternals" و"The Suicide Squad"، أو أحدث أعمال كريستوفر نولان "Tenet".

وانضم فيلم "The Last Duel" للمخرج ريدلي سكوت، إلى نزيف الخسائر، إذ بلغت إيراداته 27.4 مليون دولار فقط في جميع أنحاء العالم حتى الآن، على الرغم من تكلفته الإنتاجية التي تجاوزت 100 مليون دولار.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.