Open toolbar

شعار منظمة العفو الدولية على مكتبها في هونج كونج - 25 أكتوبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعلنت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، أن أربعة ضحايا سقطوا على الأقل في مايو الماضي، عندما شنّت قوات الأمن الإيرانية حملة قمع عنيفة استهدفت التظاهرات التي نظمت احتجاجاً على ارتفاع تكاليف المعيشة، مطلقة الذخيرة الحية والخرطوش.

واندلعت التظاهرات في أوائل شهر مايو، احتجاجاً على ارتفاع أسعار المواد الغذائية في محافظة خوزستان في جنوب غربي إيران، ثم توسّعت إلى محافظة جهارمحال وبختياري.

وهذه المرة الأولى التي تُقدّم فيها منظمة حقوقية معروفة حصيلة بناء على تحليل الأدلة، معتبرة في تقرير لها أنه يجب محاسبة السلطات الإيرانية على "سيل العنف" الذي أطلقته ضدَّ التظاهرات في جنوب غربي البلاد.

ورأت ديانا الطحاوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، أن "رد السلطات العسكرية كشف مرة أخرى تجاهلها التام لقدسية الحياة البشرية والمعايير القانونية الدولية المتعلّقة باستخدام القوة والأسلحة النارية".

وأوضحت "منظمة العفو"، أنَّ الأدلة المرئية والمسموعة تفيد بأنَّ قوات الأمن "استخدمت أسلحة محشوة بالذخيرة الحية والخرطوش في مناسبات عدّة خلال الاحتجاجات".

وأكدت المنظمة أنّ رصاصات الخرطوش - التي تحشر فيها كريات صغيرة تتناثر بمجرد إطلاقها - هي "عشوائية بطبيعتها ومصمّمة لإحداث ضرر على نطاق واسع".

وقالت إن 3 أشخاص، هم بهروز إسلامي وجمشيد مختاري وسعدات هديبور، سقطوا في جهارمحال وبختياري على خلفية الاحتجاجات بين 14 و17 مايو.

وفي غضون ذلك، أفاد عضو في البرلمان في 15 مايو بوفاة شخص لم يذكر اسمه في محافظة خوزستان على خلفية التظاهرات.

وذكر التقرير أنّ تظاهرات أخرى خرجت في وقت لاحق من الشهر ذاته، بعد الانهيار المميت لأحد المباني في مدينة عبدان في خوزستان، حيث أطلقت السلطات الرصاص على "حشود من المتظاهرين الذي كانوا يعبرون عن حزنهم" على أثر هذه المأساة.

"إراقة الدماء"

وقالت "منظمة العفو" إنَّ هناك "دورات من إراقة الدماء خلال التظاهرات" في إيران مع "ارتفاع مستوى عسكرة مكافحة الاحتجاجات".

وأشارت إلى أن ما لا يقل عن 321 رجلاً وامرأة سقطوا على أيدي قوات الأمن خلال حملة قمع احتجاجات على مستوى البلاد في نوفمبر 2019، بعد زيادة مفاجئة في أسعار الوقود.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.