Open toolbar

الملكة إليزابيث الثانية بعد استقبالها رئيس الوزراء البريطانية الجديدة ليز ترَس في قصر بالمورال. 7 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أثار إعلان أطباء ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن "قلقهم" بشأن وضعها الصحي، حالة من الترقب على المستويين الشعبي والسياسي في بريطانيا، في وقت توافد أعضاء العائلة إلى قصر بالمورال في أسكتلندا حيث تتواجد الملكة التي تعاني مشكلات صحية منذ مدة.

وأعلن قصر باكينجهام في بيان أنه "بعد تقييم جديد هذا الصباح، عبر أطباء الملكة عن قلقهم إزاء صحة جلالتها وأوصوا بأن تبقى تحت المراقبة الطبية". وأشار البيان إلى أن الملكة "لا تزال مرتاحة وفي بالمورال"، فيما أفادت وكالة برس أسوسييشن بأنه "تم إبلاغ عائلة الملكة بوضعها الصحي".

ووصل ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز (73 عاماً) مع زوجته كاميلا، صباحاً إلى بالمورال، حيث تتواجد الملكة نهاية كل صيف، وكذلك وصلت ابنتها آن، فيما أظهرت لقطات تلفزيونية وصول الحفيد الأكبر، الأمير وليام، ونجليها الأميران أندرو وإدوارد بطائرة إلى اسكتلندا.             

كما توجه الأمير ويليام، الثاني في ترتيب خلافة العرش، إلى أسكتلندا، وكذلك شقيقه الأمير هاري، من دون زوجته ميجان ماركل.

آخر ظهور علني

وصادقت الملكة إليزابيث رسمياً، الثلاثاء، على تعيين ليز ترَس في منصب رئيسة الوزراء، في آخر ظهور علني لها، لتصبح الأخيرة الرئيس الـ15 للحكومة البريطانية، خلال 70 عاماً من تولي الملكة العرش.

وبسبب مشاكلها الصحية، قررت الملكة إليزابيث البقاء في بالمورال بدلاً من العودة إلى لندن، حيث ينظم عادة حفل التسليم والتسلم بين رئيسي الوزراء، وأظهرت صور بثها القصر الملكة مبتسمة وهي تستند إلى عصا وتصافح ليز ترس.

وقالت ترَس إن "البلاد بأسرها ستشعر بقلق عميق إزاء الأخبار الواردة من قصر باكينجهام". وأضافت: "أفكاري وأفكار كل سكان بريطانيا تتجه إلى جلالة الملكة وعائلتها". كما أعرب العديد من المسؤولين البريطانيين عن تمنياتهم بتعافي الملكة بشكل سريع.

تأجيل الاجتماعات

وأعلن قصر باكينجهام الأربعاء، أن الملكة أرجأت اجتماعاً عبر الإنترنت، بعدما نصحها الأطباء بـ"الراحة". تجدر الإشارة إلى أنه في شهر مايو الماضي، ألقى ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، خطاب العرش (من أبرز مهام الملكة الدستورية) أمام البرلمان، بدلاً من والدته، وذلك للمرة الأولى.

وفي مطلع يونيو، احتفل البريطانيون بمرور سبعين عاماً على اعتلاء الملكة إليزابيث الثانية العرش. ولم يسبق لأي عاهل بريطاني أن تولى العرش لهذه الفترة الطويلة. 

ماذا يحدث في حالة غياب الملكة؟

ينظم القانون البريطاني بشكل رسمي التحولات التي تطرأ على دورة العمل الملكي في حال كانت الملكة مريضة أو خارج البلاد، فيما يُعرف بـ"تشريع الوصاية على العرش" لعام 1937.

وينص التشريع على أنه في حال عجز الملك/الملكة عن أداء المهام الملكية، بسبب علة عقلية أو جسدية مُثبتة بالدليل الطبي، وأقرَّ بذلك كتابة المستشار البريطاني، وزوجة أو زوج الملك/الملكة، والمتحدث باسم مجلس العموم، ورئيس قضاة إنجلترا، ورئيس القسم المدني في محكمة الاستئناف في إنجلترا وويلز أو أي ثلاثة من هؤلاء، فإن المهام الملكية تؤدى باسم الملكة ونيابة عنها من قبل وصي.

ويُصبح هذا الوصي في هذه  الحالة هو التالي في ترتيب ولاية العهد، ما لم تكن هناك أسباب تمنعه من الترشح حسب المبيَّن في القانون.  

ويمكن أيضاً للملكة، بحكم منصبها، تفويض مجموعة من الممثلين ليصبحوا بمثابة "مستشاري الدولة"، ينوبون عنها في بعض المهام، متى ما كانت مريضة مرضاً لا يسبب عجزاً عقلياً أو جسدياً، أو كانت متغيبة خارج البلاد، وذلك تجنباً لتعطيل الأعمال العامة، ولكن هؤلاء المفوضين لا يمكنهم أداء بعض المهام، كمنح الرتب والألقاب.  

ويتشكل مستشارو الدولة من زوج الملكة أو زوجة الملك (في حال كانا متزوجين)، ثم يأتي الأشخاص الأربعة التالون في ترتيب ولاية العهد. 

محطات وتواريخ

بعض التواريخ الهامة في حياة الملكة إليزابيث، أطول ملوك بريطانيا حكماً، وفقاً لتقرير أعدته وكالة "أسوشييتد برس":

21 أبريل 1926:

في هذا اليوم ولدت الملكة إليزابيث في منزل كائن في 17 شارع بروتون بحي مايفير في لندن.

واللافت أن مكان الولادة لم يكن قصراً، بل كان منزلاً مملوكاً لأجدادها، وانتقل إليه والداها قبل أسابيع قليلة من ولادتها.

11 ديسمبر 1936:

أصبحت إليزابيث وريثة للعرش عندما تنازل عمها إدوارد الثامن عن الحكم، وأصبح والدها جورج السادس هو ملك بريطانيا العظمى. وكانت تبلغ من العمر وقتها 10 سنوات.

20 نوفمبر 1947:

تزوجت إليزابيث من الأمير فيليب في كاتدرائية وستمنستر بالعاصمة لندن. ورزقا بـ4 أبناء هم: الأمير تشارلز (مواليد عام 1948) والأميرة آن (مواليد عام 1950) والأمير أندرو (مواليد عام 1960) والأمير إدوارد (مواليد عام 1964).

6 فبراير 1952:

اعتلت إليزابيث العرش بعد وفاة والدها الملك جورج السادس بسرطان في الرئة عن عمر 56 عاماً.

2 يونيو 1953:

تم تتويجها في دير وستمنستر، وقد كانت أول مراسم تتويج على الإطلاق يتم بثها على التلفزيون.

20 نوفمبر 1992:

حطم حريق جزءاً من منزل الملكة في قلعة وندسور، الأمر الذي تسبب في تدمير 115 غرفة، بما في ذلك 9 غرف حكومية.

9 سبتمبر 2015:

أصبحت أطول ملوك بريطانيا حكماً، متجاوزة الفترة التي قضتها جدتها الكبرى الملكة فيكتوريا على العرش، والتي بلغت 63 عاماً و7 أشهر ويومين و16 ساعة و23 دقيقة.

9 أبريل 2021:

توفي زوجها الأمير فيليب في قلعة «وندسور» بإنجلترا عن عمر ناهز 99 عاماً.

6 فبراير 2022:

احتفلت باليوبيل البلاتيني (70 سنة) لاعتلائها العرش.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.