Open toolbar

محكمة العدل العليا في القاهرة، مصر. 1 نوفمبر 2011. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أصدرت محكمة مصرية، الخميس، أحكاماً بالسجن بحق رجل الأعمال حسن ‏راتب، والبرلماني السابق علاء حسانين و21 متهماً آخرين على خلفية إدانتهم بتهريب الآثار إلى خارج البلاد، وفق ما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وذكرت الوكالة أن محكمة جنايات القاهرة قررت معاقبة النائب البرلماني السابق علاء حسانين و4 آخرين بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات لكل منهم، ومعاقبة رجل الأعمال والمالك السابق لقناة "المحور" الفضائية حسن راتب و17 آخرين بالسجن 5 سنوات؛ مع تغريمهم مليون جنيه (54 ألف دولار) لكل منهم.

وكانت النيابة العامة المصرية وجهت إلى علاء حسانين تهمة تشكيل وإدارة عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلاف آثار منقولة بفصل جزء منها عمداً، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال.

كما اتهمت النيابة حسن راتب بالاشتراك مع المتهم علاء حسانين في العصابة التي يديرها، بتمويلها لتنفيذ خططها الإجرامية، وكذا اشتراكه معه في ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر في 4 مواقع بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص والاتجار فيها.

واتهمت النيابة العامة باقي المتهمين بالانضمام إلى العصابة المشار إليها، وإخفاء البعض منهم آثار بقصد التهريب، وإجرائهم أعمال حفر في المواقع المذكورة بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.