Open toolbar

مخيم "كلمة" للنازحين في دارفور - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الخرطوم-

كشف الناطق الرسمي باسم المنسقية العامة للنازحين واللاجئين في دارفور، آدم رجال، عن سقوط 8 أشخاص وخطف 9 آخرين، إثر هجوم مسلح بمنطقة كتم بولاية شمال دارفور السودانية.

وقال آدم رجال، إن مسلحين شنوا هجوماً على القرى الواقعة شمال مدينة كتم، صباح الاثنين، ما أدى إلى سقوط وجرح عدد من المواطنين، إضافة إلى عدد من المفقودين، وحرق 4 قرى ونهب الممتلكات والمواشي.

وطالب بوقف الهجمات والانتهاكات وارتكاب الجرائم المروعة ضد المواطنين، لافتاً إلى أن "الجرائم ضد المدنيين في دارفور بدأت منذ عام 2003 حتى اليوم"، على حد وصفه.

"مخططة ومدبرة"

وحمل الناطق باسم منسقية النازحين، الحكومة السودانية مسؤولية هذه الهجمات التي وصفها بأنها "مخططة ومدبرة ضد النازحين والمدنيين العزل بدارفور".

تجدر الإشارة إلى أن التنسيقية العامة للنازحين واللاجئين هي جهة غير حكومية من المجتمع المدني تعمل على رصد الانتهاكات ضد المدنيين وتوثيقها.

وشهدت ولايات دارفوار أخيراً اشتباكات قبلية أدت إلى سقوط أكثر من 300 شخص. وتشهد المنطقة نوعاً من الفراغ الأمني، خصوصاً بعد إنهاء مهمة قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الإقليم إثر توقيع اتفاق سلام بين الفصائل المسلحة والحكومة المركزية عام 2020.

ولقي قرابة 300 ألف شخص حتفهم في نزاع دارفور ونزح 2.5 مليون من قراهم، وفقاً للأمم المتحدة. وتقدر المنظمة الدولية أن 20 مليوناً من إجمالي 45 مليون سوداني، سيعانون بنهاية العام الجاري انعدام الأمن الغذائي، وأكثرهم معاناة 3.3 مليون نازح يقيم معظمهم في دارفور.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.