مجلس النواب الأميركي يصوّت لحث بنس على تفعيل التعديل الـ25 لعزل ترمب
العودة العودة

مجلس النواب الأميركي يصوّت لحث بنس على تفعيل التعديل الـ25 لعزل ترمب

جانب من جلسة مجلس النواب الأميركي- 12 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
دبي / واشنطن-

صوّت مجلس النواب الأميركي، على قرار لحث نائب الرئيس مايك بنس على استخدام التعديل الخامس والعشرين من الدستور الأميركي، لعزل الرئيس دونالد ترمب من منصبه قبل انتهاء فترة ولايته في الـ20 من يناير الجاري، فيما كان بنس أكد مساء الثلاثاء، إنه لن يستجيب لهذه الدعوات.

وصوّت 223 نائباً على القرار المذكور، من بينهم نائب جمهوري واحد، فيما صوت 205 نواب ضده.

وقالت شبكة "إن بي سي" إن هذه "خطوة رمزية إلى حد كبير"، تسبق التصويت على مساءلة ترمب، الأربعاء، بهدف عزله، بسبب "التحريض على التمرد"، وحث أنصاره على السير إلى مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي.

ولتفعيل التعديل الخامس والعشرين، يجب على بنس وأغلبية أعضاء حكومة ترمب،  إعلان أن الرئيس الحالي غير قادر على أداء واجباته. 

من جهتها، أقرت لجنة القواعد التابعة للمجلس، قواعد المناقشة والتصويت على عزل ترمب، عقب إعلان رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، تعيين فريق الادعاء الخاص بمحاكمته، في مجلس الشيوخ برئاسة النائب جيمي راسكين، على الرغم من رفض نائب الرئيس مايك بنس، اللجوء إلى التعديل الـ25 من الدستور لتنحية ترمب.

ويأتي هذا التصويت، في وقت أرسل فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي تحذيراً إلى وكالات إنفاذ القانون في جميع أنحاء البلاد، بشأن الاحتجاجات المسلحة المحتملة في الولايات الأميركية، بدءاً من السبت المقبل، إضافة إلى التهديد بحدوث انتفاضة في واشنطن، إذا عمل الكونغرس على عزل ترمب.

بنس: ليس في مصلحتنا عزل ترمب

وقال بنس في خطابه إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، إنه "لا يعتقد أن تفعيل التعديل الـ25 يصب في مصلحة بلادنا، أو يتسق مع دستورنا". وأضاف أن "إقرار التعديل الخامس والعشرين، من شأنه أن يشكل سابقة رهيبة في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية".

وأشار نائب ترمب إلى أن "اللجوء إلى التعديل الـ25 من الدستور، لا يمثل وسيلة للعقاب بل سيؤدي لإرساء سابقة مروعة في التاريخ الأميركي".

وحث بنس رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وبقية أعضاء الكونغرس، على تفادي الخطوات التي من شأنها المساهمة في زيادة الانقسام بين الأميركيين. 

وسيدفع قرار بنس الديمقراطيين إلى أن يوجهوا، في سابقة في تاريخ الولايات المتحدة، لائحة اتهامية للمرة الثانية ضدّ الرئيس دونالد ترمب لمحاكمته في مجلس الشيوخ بهدف عزله.

فريق محاكمة ترمب

وعقب خطاب بنس مباشرة، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، تعيين فريق الادعاء في محاكمة ترمب، برئاسة النائب الديمقراطي جيمي راسكين، و8 نواب آخرين.

وشمل فريق الادعاء الذي أعلنته بيلوسي، النواب: ديانا ديجيت، ديفيد سيسيلين، جواكين كاسترو، إريك سوالويل، تيد ليو، ستايسي بلاسكيت، جو نجوس، ومادلين دين.

وداخل مبنى الكابيتول، هاجمت رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، الرئيس الأميركي دونالد ترمب بقوة، واتهمته بـ"تدنيس الدستور". وقالت بيلوسي في تصريحات للصحافيين، إن "ترمب حرض على التمرد ضد أميركا"، وفقاً لما نقلت شبكة "إن بي سي".

وأضافت بيلوسي أن "ترمب دعا إلى هذا الهجوم المثير للفتنة، من خلال حضّ مؤيديه على السفر إلى واشنطن، والتقدم في مسيرة إلى مبنى الكابيتول، أثناء المصادقة على أصوات الهيئة الانتخابية". وتابعت: "إذا كان غير قادر على أداء واجباته، يجب إقالته من منصبه فوراً، عبر التعديل الخامس والعشرين، لمنع حدوث أي انزلاقات".

وشددت بيلوسي على أن اقتحام أنصار ترمب مقر الكونغرس "سوف يلوث إلى الأبد تاريخ أمتنا"، مشيدة "بشجاعة قوات الشرطة والأمن، في حماية أعضاء الكونغرس" خلال الحادث.

وقال النائب الديمقراطي جواكين كاسترو أحد أعضاء فريق الادعاء لمساءلة عزل ترمب على "تويتر": "لأول مرة في تاريخ أمتنا، لم يكن تداول السلطة سلمياً، إن مسؤولية العمل مديراً للمساءلة هي واجب رسمي، وهو واجب ينشأ من القسم الذي أقوم به لحماية الدستور وحماية ديمقراطيتنا للأجيال القادمة".

ترمب: فرصة معدومة

من جهته، أكد الرئيس دونالد ترمب، الثلاثاء، أنّ "الفرص معدومة" لعزله عن منصبه استناداً إلى التعديل الـ25 في الدستور، مشيراً إلى أنه ليس قلقاً على الإطلاق إزاء محاولات عزله.

وقال ترمب مخاطباً أنصاره في ألامو بولاية تكساس إن "التعديل الـ25 لا يشكل أي خطر علي"، وحذّر من دون تقديم أي توضيح، من أن "هذا النص الدستوري سيعود ليطارد جو بايدن وإدارته، وكما يقال، كن حذراً مما تتمناه".

وجدد ترمب خلال مخاطبته مجموعة من أنصاره أمام الجدار الحدودي العازل مع المكسيك، إدانته لأحداث اقتحام مبنى الكونغرس الأربعاء الماضي، لافتاً إلى أن الوقت "حان لإنهاء الانقسامات وعودة الهدوء إلى أميركا".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلت عن مصادر وصفتها بالمطلعة، قولها إن زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، يعتقد أن الرئيس ترمب "ارتكب جرائم تستوجب عزله". وأضافت المصادر أن ماكونيل "سعيدٌ بمساعي الديمقراطيين نحو عزل ترمب، إذ تساعد الخطوة على إخراجه من الحزب الجمهوري".

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.