Open toolbar

جانب من مدرجات فريق فناربخشه التركي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إسطنبول-

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، أنه سيتم إغلاق جزئي لملعب فناربخشه لمباراة واحدة، مع إيقاف التنفيذ لعامين، بعد أن هتف مشجعون باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مباراة أمام دينامو كييف الأوكراني.

وجاءت هتافات "فلاديمير بوتين" من بعض مشجعي فناربخشه بعد أن وضع فيتالي بويالسكي فريق دينامو في المقدمة في الدقيقة 57 من تصفيات دوري أبطال أوروبا، التي فاز فيها الفريق الأوكراني 2-1 في يوليو، بعد وقت إضافي بفضل هدف أولكسندر كارافاييف.

وتبع ذلك رد فعل عنيف عبر الإنترنت، حيث تم التنديد بمشجعي الفريق القادم من إسطنبول، وتمت دعوة اليويفا لاتخاذ إجراءات ضد النادي التركي.

غرامة

وفرضت لجنة الطعون والاستئناف بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم غرامة قدرها 50 ألف يورو على فناربخشه، وأمرت بإغلاق جزئي لملعب شوكرو ساراكوغلو، (5 آلاف مقعد على الأقل)، للمباراة المقبلة ضمن بطولات الاتحاد الأوروبي التي سيستضيفها الفريق التركي.

وقالت إن العقوبة كانت "لإلقاء مقذوفات وتوجيه رسالة استفزازية ذات طبيعة هجومية، أي هتافات غير مشروعة"، وإن الإغلاق الجزئي للملعب سيكون "مع إيقاف التنفيذ" لمدة عامين.

وكان فناربخشه قال في وقت سابق، إن الهتافات استمرت 20 ثانية، وكان الدافع وراءها الاحتفالات "المبالغ فيها" لبعض لاعبي كييف بعد الهدف.

وتبددت آمال النادي في المنافسة بدوري أبطال أوروبا النخبة بعد الهزيمة في الجولة الثانية من التصفيات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.