Open toolbar
مجلس الأمن يطالب "الحوثيين" بالإفراج الفوري عن السفينة "روابي"
العودة العودة

مجلس الأمن يطالب "الحوثيين" بالإفراج الفوري عن السفينة "روابي"

اجتماع لمندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي - 16 أغسطس 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

دان مجلس الأمن الدولي الجمعة، اختطاف "الحوثيين" سفينة الشحن "روابي" التي كانت ترفع العلم الإماراتي بالبحر الأحمر في 2 يناير.

وطالب المجلس في بيان، بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها، مشدداً على ضرورة ضمان سلامة طاقم السفينة حتى يتم إطلاق سراحه. 

ودعا مجلس الأمن الدولي، جميع الأطراف إلى حل القضية في أسرع وقت، وذلك بما يضمن حرية وسلامة الملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر، وفق القانون الدولي.

كما أدان أعضاء المجلس الهجمات المتصاعدة من قبل "الحوثيين" قِبالة السواحل اليمنية، بما في ذلك الهجمات على السفن المدنية والتجارية، الأمر الذي يشكل تهديداً كبيراً على الأمن البحري للسفن في خليج عدن والبحر الأحمر.

وحضّ الأعضاء جميع الأطراف على تهدئة الوضع في اليمن والمشاركة بشكل بنّاء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة من أجل العودة إلى المحادثات السياسية الشاملة.

مطالب إمارتية

وأعربت الإمارات العربية المتحدة في خطاب لمجلس الأمن، الأحد، عن إدانتها اعتراض واختطاف جماعة الحوثي لسفينة الشحن "روابي" التي كانت ترفع العلم الإماراتي في البحر الأحمر في 2 يناير الجاري.

وطالبت المندوبة الإماراتية الدائمة لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة، بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها، كما عبّرت عن إدانة واستنكار بلادها لـ"الأعمال غير القانونية التي تقوم بها مليشيات الحوثي". 

وتضمن خطاب مندوبة الإمارات إلى مجلس الأمن، تفاصيل الواقعة، مطالبة مجلس الأمن بتعميم الخطاب كأحد وثائق المجلس.

واعتبرت الإمارات في الخطاب، أن اختطاف السفينة "عمل من أعمال القرصنة يتعارض مع الأحكام الأساسية للقانون الدولي. ويفرض تهديداً خطيراً على حرية وسلامة الملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر، وعلى الأمن والاستقرار الإقليميين".

وأدانت الولايات المتحدة، في وقت سابق، احتجاز "الحوثيين" للسفينة واعتبرت أن ما حدث يتعارض مع حرية الملاحة في البحر الأحمر ويهدد التجارة الدولية والأمن الإقليمي".

اختطاف بالسطو المسلّح

وقالت قيادة قوات التحالف العربي باليمن في أوائل الشهر الجاري، إن الحوثيين اختطفوا سفينة شحن ترفع العلم الإماراتي، قرب ميناء الحديدة على ساحل البحر الأحمر في اليمن.

وأوضح الناطق الرسمي باسم قوات التحالف تركي المالكي، أن سفينة الشحن "روابي" تعرضت لـ"عملية قرصنة واختطاف بالسطو المسلّح من قبل الحوثيين مقابل محافظة الحديدة".

وأضاف المالكي: "تعرضت سفينة الشحن للقرصنة والاختطاف عند الساعة (23:57) مساء الأحد (02 يناير 2022)، وكانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته، وإنشاء مستشفى بالجزيرة".

وأوضح الناطق باسم التحالف أن حمولة السفينة من المستشفى الميداني، تشمل سيارات إسعاف، ومعدات طبية، وأجهزة اتصالات، وخياماً، مطبخاً ميدانياً، وملحقات مساندة فنية وأمنية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.