Open toolbar
"بوينج" توقع عقداً لتحويل 11 طائرة ركاب إلى "طائرات شحن"
العودة العودة

"بوينج" توقع عقداً لتحويل 11 طائرة ركاب إلى "طائرات شحن"

مواطن إماراتي يزور جناح "بوينج" في معرض دبي للطيران. - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

افتتحت شركة "بوينج" الأميركية سوق الاتفاقيات في اليوم الأول من معرض دبي للطيران، الأحد، بتوقيع عقد يقضي بتحويل 11 طائرة من طراز 737 إلى طائرات شحن لصالح شركة "آسليز" الأيسلندية التي تؤجّر الطائرات.

ويأتي معرض دبي، أول تجمّع لقطاع الطيران منذ انتشار وباء كورونا، في وقت لا تزال حركة النقل الجوي العالمية عند نصف ما كانت عليه عام 2019، فيما أصبحت احتياجات الشحن الجوي في أعلى مستوياتها.

ولم يتم الكشف عن قيمة العقد الذي وقّعته "بوينج" ويشمل تحويل 11 طائرة من طراز "737-800 بي سي إف" الذي دخل الخدمة قبل طراز "737 ماكس" المثير للجدل.

من الركاب إلى الشحن

ولتلبية الطلب المتزايد على طائرات الشحن، ستنشئ "بوينج" 3 ورش إضافية لتحويل الطائرات في كندا وبريطانيا، بالإضافة إلى تلك التي تم افتتاحها مؤخراً في الصين وكوستاريكا.

وقال رئيس قسم خدمات "بوينج" تيد كولبير للصحافيين في معرض دبي: "كانت هذه ظاهرة ناشئة قبل انتشار وباء كورونا، ونحن لم نكن قادرين وقتها على تحويل ما يكفي من طائرات 737".

وساهم صعود التجارة الإلكترونية والصعوبات التي واجهتها سلاسل التوريد العالمية خلال مرحلة الوباء وبعده، في زيادة الإقبال على طائرات الشحن، كما ساعد في ذلك ضعف الحركة الجوية العالمية، حيث باتت عنابر طائرات الركاب تستخدم للشحن في كثير من الأحيان.

طلبات متزايدة

وبسبب تراجع أعداد الركاب، أخرجت شركات الطيران مئات الطائرات من خدمة نقل الأشخاص، خصوصاً القديم منها، ما يعني أن هذه الطائرات باتت جاهزة للتحول نحو الشحن بدلاً من نقل الركاب.

وقالت "بوينج" إنّها تتوقّع طلبات على تحويل 1720 طائرة ركاب إلى طائرات الشحن خلال الـ20 عاماً المقبلة، وحصلت بالفعل على أكثر من 200 طلبية وإعلان رغبة من 19 عميلاً.

وطراز الممر الواحد مثل 737 لا تتوفر منه طائرات شحن على عكس "بوينج 777" و767 وإيرباص "إيه 350" التي تتوفر في السوق بنسختين، واحدة للركاب وأخرى للشحن.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.