Open toolbar

منظر لبرك ماء ملحي بمنجم لليثيوم على منحدر أتاكاما الملحي في صحراء أتاكاما ، تشيلي- 16 أغسطس 2018. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سانتياجو-

من المرجح أن تكتسي السهول القاحلة في شمال تشيلي مرة أخرى بألوان قوس قزح مع تفتح الأزهار بعد أن مهدت الأمطار الشتوية لهذا العام المجال لظهور ما يسمى بالصحراء المزهرة في صحراء أتاكاما.

وتجذب أزهار أتاكاما أعداداً كبيرة من السياح المحليين والأجانب وتزهر بعد هطول أمطار غزيرة في شتاء نصف الكرة الجنوبي.

وقال عالم الأحياء روبرتو كونتريراس، في يونيو الماضي، تلقت بعض المناطق أكثر من 80 ملليمتراً من المياه، وهي كمية كبيرة للصحراء القاحلة في العادة.

وأضاف: "هذا يخبرنا أن ظاهرة (الإزهار) يمكن أن تكون مهمة (هذا العام)".

وعادة ما تختبئ بذور وبصيلات الأنواع المتوطنة تحت الأرض بعيداً عن الشمس الحارقة على السطح، في انتظار ما يكفي من المياه لتخرج من الأرض.

وفي متنزه ليانوس دي تشلي الوطني، بوابة الصحراء الأكثر جفافاً في العالم، شوهدت هذه الظاهرة بالفعل مع إنبات القرنفل الصغير والأنواع الأخرى.

وقال حارس الحديقة خورخي جودوي: "إنها مجرد بداية، ونأمل أن نحصل على مزيد من الأزهار بحلول النصف الثاني من شهر سبتمبر".

وتواجه المنطقة تهديداً مستمراً من تجار الأنواع المتوطنة أو الزوار الذين يقطفون الزهور، والتي من غير المرجح أن تعيش خارج بيئتها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.