Open toolbar

الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

حصل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما على جائزة "إيمي" عن سرده لمسلسله الوثائقي "Our Great National Parks" (محمياتنا الوطنية العظيمة) على نتفليكس، على ما أعلنت أكاديمية التلفزيون الأميركية، السبت.

ويقام حفل توزيع هذه الجوائز في 13 سبتمبر، لكن يسبق ذلك الإعلان عن الجوائز الثانوية.
وكان رئيس أميركي آخر حصل سابقاً على جائزة "إيمي"، هو دوايت د. أيزنهاور في عام 1956، لكنها كانت جائزة فخرية.

وبعد ترك منصبه في عام 2017، كتب كل من باراك أوباما وزوجته ميشال مذكرات حققت مبيعات مرتفعة. وإضافة إلى مؤسستهما غير الربحية، أسسا شركة إنتاج وقّعت عقداً مع نتفليكس بعشرات ملايين الدولارات.

وفاز الفيلم الوثائقي الأول لشركتهما،"American Factory" (المصنع الأميركي)، بجائزة أوسكار لأفضل فيلم وثائقي، وجائزة "إيمي" عن فئة أفضل إخراج، لكن المكافأتين مُنحتا لصانعي العمل، وليس للزوجين أوباما نفسيهما.

ولم يفز خليفة باراك أوباما في موقع الرئاسة، دونالد ترمب، بجائزة "إيمي" عن برنامجه لتلفزيون الواقع "The Apprentice" (المتدرب)، رغم ترشيحه مرتين لنيلها.

ومن بين المرشحين الآخرين في فئة أفضل راوٍ، النجم السابق في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة كريم عبد الجبار، والممثلة الحائزة على جائزة أوسكار لوبيتا نيونجو، وعالم الطبيعة المخضرم ديفيد أتنبورو.

كما فاز الرئيس الأميركي السابق الذي بقي في البيت الأبيض بين عامي 2009 و2017، بجائزتي "جرامي"، عن النسخ الصوتية لمذكراته.

ومن بين المكافآت أيضاً، حصل أوباما على جائزة نوبل للسلام بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية لعام 2008، لـ"جهوده الاستثنائية في تعزيز الدبلوماسية الدولية والتعاون بين الشعوب". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.