Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة شنغهاي في سمرقند- 16 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، إن الغرب يسعى إلى تشكيل تكتل ضد روسيا. وأعلن خلال مؤتمر صحافي في ختام "قمة شنغهاي" بمدينة سمرقند في أوزبكستان، أن قوات بلاده "سترد بشكل أكثر تصعيداً في حال"استمرت أوكرانيا بتجاوزاتها"، مشدداً على أن "المهمة الأساسية مستمرة".

وأضاف بوتين: "للأسف، تحوّلت أوكرانيا إلى أداة بيد الغرب لتحقيق أهدافه"، محملاً كييف مسؤولية وقف التفاوض، وتابع: "بعض البلدان الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة، تسعى إلى تشكيل تكتل معادٍ لروسيا، وتهديدها من هذا المنطلق".

واعتبر أن "العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ليست مجرد تنبيه وإنذار". وقال: "أخيراً، قامت القوات المسلحة الروسية بتوجيه ضربات حساسة. سنتعبر أن ذلك خطوة تحذيرية، لكن في حال تطورت الأمور بهذا الشكل فإن الرد سيكون أكثر جدية".

وفي شأن ذي صلة، أشار الرئيس الروسي إلى ما وصفه بـ"محاولات تنفيذ أعمال إرهابية للإضرار بالبنى التحتية الروسية". وزاد: "هذا أمر جاد، إذ نشهد استخدام أساليب إرهابية من خلال قتل مسؤولين في المناطق المحررة، وتنفيذ أعمال إرهابية على أراضي روسيا الاتحادية، وقرب مواقعنا النووية بما فيها محطات كهربائية نووية، وسنقوم بكل شيء لعدم السماح بذلك، والرد سيحدث".

"تفضلوا انتصروا"

ورداً على سؤال بشأن تقدم القوات الأوكرانية في الآونة الأخيرة، قال بوتين إن "سلطات كييف أعلنت أنها بدأت هجوماً مضاداً، وسنرى إلى ماذا ستؤول إليه الأحداث". وأضاف: "الأوكرانيون يقولون إنهم يريدون الانتصار، وأنا أقول لهم: تفضلوا افعلوا ذلك".

وحول مسار المفاوضات بين موسكو وكييف، أوضح بوتين: "لقد انتهت عملية التفاوض في إسطنبول بمشروع اتفاق، وأخرجنا القوات من محيط العاصمة كييف وفقاً لذلك، لكن أوكرانيا رفضت كل الاتفاقات ورمتها في سلة المهملات، وقالت سلطاتها إنها لن تعقد اتفاقات مع روسيا، بل سينتصرون على أرض المعركة".

وفي ما يتعلق بالضمانات الأمنية، قال الرئيس الروسي: "كان هناك ضمانات قاسية وافقنا عليها بالمجمل، وكان هناك بعض الأمور التي تطلبت العمل على التفاصيل، وهذه مطالب جادة، لكن سلطات كييف رفضت ذلك. لا أعرف ما الذي يفكرون به، حيث تتغير مواقفهم كل يوم تقريباً، وينكثون بوعودهم".

وأضاف: "قبل بدء العملية العسكرية الخاصة، تحدثنا عن أسس الأمن ومعايير تأمين السلامة لروسيا، لكن الأوكرانيين لم يأخذوا الأمر بالأهمية ذاتها للأسف".

وأكد بوتين أن الخطة الروسية العسكرية مستمرة من دون تغيير، لافتاً إلى أن الهدف الرئيسي هو "تحرير" أراضي إقليم دونباس كافة، مشدداً على أن "هذا العمل مستمر بغض النظر عن محاولات الهجوم المضاد للجيش الأوكراني".

وقال: "نحن نتقدم في دونباس بخطوات صغيرة لكن خطوة بخطوة، ونستحوذ على مناطق جديدة، كما أننا لا نشارك بكل الجيش الروسي بل بجزء منه. لسنا على عجلة. لكن إجمالاً ليس هناك تغييرات، والمهمة الأساسية تبقى من دون تعديل، والأمور تسير قدماً".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.