Open toolbar

فنان هندي يضع اللمسات الأخيرة على لوحة لرئيس الوزراء الياباني الراحل شينزو آبي- 8 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طوكيو/ دبي -

عبّر قادة ومسؤولون الجمعة، عن إدانتهم وحزنهم لاغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي بالرصاص خلال تجمع انتخابي بمدينة نارا غربي اليابان.

ودان رئيس وزراء اليابان الحالي فوميو كيشيدا "بأشد العبارات" الهجوم، معتبراً أنه "عمل همجي خلال الحملة الانتخابية التي تشكل أساس الديمقراطية، وعمل لا يغتفر".

وعقب إعلان وفاة آبي، قال كيشيدا: "كنت أصلّي من أجل إنقاذ حياته، لكن على الرغم من ذلك أبلغت بوفاته. إنه أمر مؤسف. لا أجد الكلمات المناسبة. أقدم التعازي والصلاة الخالصة لروحه".

صدمة وغضب

وأعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن احساسه "بالصدمة والغضب والحزن العميق"، وقال في بيان إن "هذه مأساة لليابان ولجميع من يعرفونه". وزاد: "تقف الولايات المتحدة إلى جانب اليابان في لحظة الحزن هذه. أتقدم بتعازي العميقة لأسرته".

وقال بايدن إنه سيزور السفارة اليابانية في واشنطن للتوقيع في دفتر التعازي، وكشف أنه حاول الاتصال هاتفياً برئيس الوزراء فوميو كيشيدا، الذي وصفه بأنه "شخص صلب للغاية"، مذكراً بأن "اليابان حليف مستقر جداً جداً".

تنكيس أعلام

وقال الرئيس الأميركي إنه أمر بتنكيس الأعلام الأميركية حتى 10 يوليو حداداً على رئيس وزراء اليابان السابق، الذي اغتيل وهو يقوم بالدعاية لانتخابات برلمانية.

وقال بايدن، في بيان، إن آبي "كان خادماً أبياً للشعب الياباني وصديقاً وفياً للولايات المتحدة".

ومضى قائلاً: "حتى في اللحظة، التي هوجم فيها وقُتل، كان منخرطاً في واجبات الديمقراطية التي وهبها حياته".

من جهته، عبر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب عن "الأمل في أن يتم التعاطي" مع القاتل الموقوف "بسرعة وصرامة".

ووصف الرئيس الأسبق باراك أوباما آبي بأنه "صديقي وشريكي القديم"، مضيفاً أنه كان "مخلصاً لبلده وللتحالف الاستثنائي بين الولايات المتحدة واليابان".

ووصف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن رئيس الوزراء الياباني السابق بأنه "الزعيم صاحب الرؤية"، وأكد خلال لقائه نظيريه الياباني والكوري الجنوبي، على هامش اجتماع مجموعة العشرين في بالي (إندونيسيا)، أن آبي "رفع العلاقات بين بلادنا إلى أعلى المستويات ".

"خسارة لا تعوض"

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مقتل شينزو آبي بأنه "خسارة لا تعوض". وقال في برقية تعزية وجهها إلى والدة شينزو آبي وأرملته: "أتمنى لكما الشجاعة في مواجهة هذه الخسارة الفادحة التي لا يمكن تعويضها".

ووفقاً للكرملين، أضاف بوتين أن "ذكريات جميلة لهذا الرجل الرائع ستبقى إلى الأبد في قلوب من عرفوه".

وأعربت الصين عن تعازيها ومواساتها لأسرة شينزو آبي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان: "لقد صُدمت الصين بالحادث المفاجئ. أسهم آبي في وقت ما في تحسين وتطوير العلاقات الصينية-اليابانية. ونقدم تعازينا ومواساتنا لأسرة آبي".

"ديمقراطي عظيم"

واستنكرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين على تويتر "القتل الجبان والوحشي" لآبي، الذي وصفته بأنه "ديمقراطي عظيم ومدافع عن نظام عالمي متعدد الأطراف" شكل الاعتداء عليه "صدمة للعالم بأسره".

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال: "لن أفهم أبداً القتل الوحشي لهذا الرجل العظيم. الأوروبيون يشاركون اليابان الحداد"، وأضاف أنه علم بوفاة السيد آبي "بأسف عميق".

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني المستقيل بوريس جونسون بـ"القيادة العالمية" التي أظهرها رئيس الوزراء الياباني السابق "في الأوقات الصعبة"، وقال إن "كثيرين سيتذكرونها".

واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن اليابان "خسرت رئيس وزراء عظيماً"، وكتب أن آبي "كرّس حياته لبلاده وسعى من أجل الاستقرار في العالم".

بدوره، أكد رئيس الحكومة الإيطالية ماريو دراجي أن "إيطاليا مصدومة بالهجوم المروع الذي ضرب اليابان والنقاش الديمقراطي الحر فيها". 

وأشاد بآبي معتبراً أنه كان "بطلاً عظيماً في الحياة السياسية اليابانية والدولية في العقود الأخيرة بفضل روحه الابتكارية ورؤيته الإصلاحية".

وقال المستشار الألماني أولاف شولتز على تويتر إن "الهجوم المميت على شينزو آبي صدمني وسبب لي حزناً عميقاً". وأضاف "أتعاطف مع عائلته وزميلي فوميو كيشيدا وأصدقائنا اليابانيين. نحن نقف إلى جانب اليابان في هذه الأوقات الصعبة".

ووصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته الهجوم بـ"الجبان" و"اليوم الأسود للديمقراطية اليابانية"، فيما اعتبر رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أن الواقعة "قتل وحشي"، و"حدث مأساوي يهزّنا جميعاً".

ورأى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن قتل آبي "عنف مشين لا مبرر له".

"جريمة دنيئة"

ووصف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرج الواقعة بأنها "جريمة دنيئة". ووصف آبي بأنه "المدافع عن الديمقراطية وصديقي وزميلي منذ سنوات".

حداد في البرازيل والهند

وعبّر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الجمعة، عن "الغضب والحزن" لاغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، وقال إنه أمر بفرض حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام في البرازيل.

وتوفي آبي، وهو أطول رئيس وزراء ياباني بقاء في سدة الحكم، الجمعة بعد ساعات من إطلاق النار عليه بينما كان يقوم بحملة لانتخابات برلمانية في مدينة نارا بغرب البلاد.

ووصف بولسونارو آبي (67 عاماً) بأنه كان "زعيماً ذكياً وصديقاً عظيماً للبرازيل"، وذلك بينما كان يعرض صورة على تويتر وهو يقف بجانبه. ودعا إلى معاقبة الجاني بشدة لارتكابه "مثل هذا العمل الوحشي غير المبرر".

وقال بولسونارو: "نقف إلى جانب اليابان". ويوجد في البرازيل أكبر عدد من اليابانيين في العالم خارج بلادهم.

كما أعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عن "يوم حداد وطني تكريماً لآبي"، معرباً في تغريدة على تويتر عن شعوره بـ"الصدمة والحزن بدرجة لا توصف إزاء الموت المأساوي لأحد أعز أصدقائي".

كما وصفه رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج بأنه "صديق كبير لسنغافورة"، ووصف اغتياله بأنه "عمل مجنون"، بينما اعتبره رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول "عملاً إجرامياً غير مقبول".

"قائد مؤثر"

ووصفت السعودية آبي بأنه كان "قائداً مؤثراً على الساحة الدولية خلال مسيرة عمله الطويلة"، ونوهت الخارجية السعودية في بيان بدوره "المحوري كصديق للمملكة في تعزيز أواصر علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين".

كما أعربت وزارة الخارجية عن إدانتها واستنكارها لجريمة الاغتيال التي وصفتها بـ"العمل الجبان، الذي يتنافى مع القيم الأخلاقية والإنسانية".

"صديق مخلص"

ووصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس الوزراء الياباني السابق بأنه "كان صديقاً مخلصاً لمصر محباً لها داعماً لها في كلّ الأوقات والظروف، وشهدت علاقاتنا الثنائية في عهده تطوّراً غير مسبوق على جميع الصعد".

وأعربت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، عن تقديرها الكبير "للدور المهم الذي قام به آبي خلال مسيرة عمله السياسي في تعزيز أواصر العلاقات المصرية اليابانية، والتي كان خلالها صديقاً وشريكاً داعماً لمصر".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.