Open toolbar

هند عمر تقود جهاز محاكاة قطار بالحجم الطبيعي في محطة عدلي منصور بحي مصر الجديدة شمال شرق العاصمة القاهرة، مصر - 31 مايو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

من بين 30 مرشحاً لوظيفة قائد قطار مترو في مصر، اجتازت امرأتان فقط الاختبارات التي أشرفت عليها الهيئة القومية للأنفاق وهيئة النقل الباريسية (الشريك الفرنسي في مشروع إنشاء وتشغيل مترو القاهرة).

وتفخر هند عمر (30 عاماً وأم لطفلين) بأنها تتحمل "المسؤولية عن حياة آلاف البشر يومياً"، بعد اختيارها مع زميلتها سوزان لتكونا أول امرأتين تقودان قطارات المترو في القاهرة.

ثورة على العادات

ومنذ ثمانينيات القرن الماضي، بدأ مترو الأنفاق العمل في القاهرة، وتوسع حتى أصبح 3 خطوط تنقل يومياً قرابة 2 مليون راكب. ويُرتقب افتتاح 3 خطوط جديدة قريباً.

لكن قبل بدء تشغيل هذه الخطوط، أطلقت شبكة مترو القاهرة ثورة على العادات المتوارثة في هذا المجال، إذ فتحت باب التقدم لوظائف قيادة المترو أمام النساء.

وأسرعت هند عمر بالتقدم للوظيفة، وقررت الخضوع لتدريب لتصبح سائقة مترو على الرغم من أنها حاصلة على دبلوم تجارة، لتصبح رائدة في هذا القطاع.

وقالت: "استغرب والداي الفكرة في بادئ الأمر، لكنهما دعماني في نهاية المطاف".

وتعتبر هند أن للنساء ميزة في هذا المجال تتمثل في أنهن لا يعملن ليلاً.

الحاجة إلى التشجيع

وكانت هند عمر بحاجة بالفعل إلى تشجيع لتخوض اختبارات الوظيفة، بقولها: "كان الاختبار صعباً خصوصاً أنه كان عليّ اثبات قدرتي على مقاومة الضغوط وعلى التركيز، لأن التحدي الرئيسي هو أن يبقى المرء في غاية الانتباه لساعات طويلة".

وتستذكر سوزان محمد (32 عاماً) المرات الأولى التي وصلت فيها بالمترو إلى المحطات: "بعض الركاب كانوا خائفين ويتشككون في كفاءتي ويقولون إنهم لا يشعرون بالأمان مع امراة على مقعد القيادة". وتضيف: "كان الأمر جديداً بالنسبة لهم ولذلك أتفهّم اندهاشهم".

"فتح الطريق"

منذ بداية أبريل الماضي، تقود سيدات قطارات على الخط رقم 3 في المترو، وهو الأحدث الذي يعبر القاهرة من الشرق إلى الغرب على امتداد 20 كيلومتراً.

وتعمل هند وسوزان 6 أيام في الأسبوع لـ 8 ساعات في اليوم.

وتأمل هند وسوزان في أن تتمكنا من "فتح الطريق لنساء أخريات". وتقول هند بحماس: "ينبغي أن نكون كثيرات".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.