Open toolbar

سيارة تيسلا - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

أظهرت بيانات أصدرتها هيئة سلام الطرق السريعة الأميركية، تعرض سيارات تسلا ذاتية القيادة إلى نحو 70% من إجمالي البلاغات المسجلة بين يوليو 2021 ومايو 2022.

وأشار التقرير الذي أصدرته الهيئة إلى أن عدد الحوادث المتسبب فيها أنظمة القيادة الذكية بلغ 392 حادثة خلال مدة 10 أشهر، من بينها 273 حادثة تسببت بها نظام القيادة الآلي AutoPilot.

وتورطت سيارات هوندا كانت متورطة في 90 حادثة، وفي المركز الثالث تأتي إصدارات متنوعة من سيارات "سوبارو"، بينما تسبب سيارات مصنعين آخرين، مثل فورد وجنرال موتورز وفولكس فاجن وتويوتا، في 5 حوادث أو أقل خلال المدة المذكورة.

وذكر التقرير أن 5 من حوادث سيارات تسلا ذاتية القيادة، المملوكة للملياردير إيلون ماسك، تسببت في وقوع ضحايا.

وذكر التقرير أن إصابة أنظمة القيادة الذاتية للسيارات بأعطال تقنية تسببت في 130 حادثاً، من بينها 108 حوادث مع سيارات أخرى، و11 مع مستخدمي الطرق الأكثر عرضة للتضرر، مثل قائدي الدراجات والمشاة.

ويأتي التقرير كرد من جانب الهيئة الأميركية على قرار بضرورة إلزام مصنعي السيارات بالإبلاغ عن أي حادث تصادم، في حال كان نظام القيادة الذاتية مُفعلاً خلال توقيت الحادث.

وتأمل هيئة سلامة الطرق الأميركية أن البيانات الجديدة ستدعم اتجاه قائم بشكل أكبر على المعلومات الموثقة، بحيث يتم تطبيق أنظمة القيادة الذاتية بشكل أكثر أمانا ومسؤولية، وذلك يتضمن كذلك سن التشريعات القانونية والخلفية المعرفية اللازمة لتحسين تجربة مستخدمي السيارات الذكية مع الحفاظ على سلامة الطرق.

وقال ستيفن كليف، رئيس الهيئة في التقرير، إن البيانات الجديدة لا تقدم صورة واضحة عن الوضع الحالي، وأشار إلى أن نحو 830 ألف سيارة من سيارات تسلا تحمل نظام "أوتو بايلوت" للقيادة الذاتية في الولايات المتحدة، وبالتالي فإن "تسلا" تعد هي صاحبة نصيب الأسد من تلك الحوادث.

وأرجع التقرير تراجع نسبة الحوادث التي تشارك فيها أنظمة القيادة في سيارات شركات مثل فورد وجنرال موتورز وغيرها، إلى أن الأنظمة تعتبر ميزة اختيارية يحتاج قائد السيارة لشرائها بشكل منفصل، بينما في سيارات تسلا نظام "أوتوبايلوت" ميزة أساسية متوفرة بها بشكل افتراضي.

وطالبت هيئة سلامة الطرق مصنعي السيارات الكهربائية الذكية بالإبلاغ عن الحوادث المشكوك في تورط أنظمة القيادة الذاتية في وقوعها، خصوصاً تلك التي تثبت البيانات أن أنظمة القيادة الذاتية كانت مُفعلة خلال 30 ثانية قبل وقوع الحادث.

وكان تقرير سابق أشار إلى أن سيارات تسلا توقف نظام "أوتوبايلوت" خلال ثانية واحدة قبل وقوع الحادث، وبالتالي تتمكن من تفادي توجيه أصابع الاتهام من جهات التحقيق إلى نظامها للقيادة الآلية، وفقا لما نشرته صحيفة واشنطن بوست.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.