الإمارات: فتح المنافذ مع قطر ومحادثات ثنائية لحل المسائل العالقة
العودة العودة

الإمارات: فتح المنافذ مع قطر ومحادثات ثنائية لحل المسائل العالقة

مطار دبي الدولي - - AFP

شارك القصة
دبي -

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، الجمعة، إعادة فتح جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية مع قطر، اعتباراً من السبت، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية.

وقالت الوكالة الإماراتية، إن وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، خالد عبدالله بالهول، أعلن أن "دولة الإمارات ستبدأ بإنهاء كافة الإجراءات المتخذة تجاه دولة قطر، بموجب البيان الصادر في 5 يونيو 2017، عقب توقيع بيان العُلا، المتضمن اتفاق التضامن الدائم، والذي يعد إنجازاً خليجياً وعربياً، يعزز من وحدة الصف الخليجي والعربي والإسلامي وتماسكه".

وقال إن "دولة الإمارات ستعمل على إعادة فتح كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة"، مضيفاً أنه "تم توجيه الجهات المعنية في دولة الإمارات بهذه الإجراءات، التي سيبدأ تفعيلها اعتباراً من 9 يناير الجاري".

"محادثات ثنائية"

وأضاف وكيل وزارة الخارجية خالد عبدالله بالهول، أن "دولة الإمارات ستعمل مع دولة قطر على إنهاء كافة المسائل العالقة الأخرى، من خلال المحادثات الثنائية".

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، قال الخميس، إن إعلان العلا الذي وقعته دول مجلس التعاون ومصر على هامش القمة الخليجية، الثلاثاء، يشير إلى "إنهاء إجراءات المقاطعة خلال أسبوع".

جاء ذلك رداً على سؤال لـ"الشرق" خلال مؤتمر افتراضي، بشأن الجدول الزمني لحل الملفات العالقة بين الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، وقطر.

ونوّه قرقاش إلى أن "الاتفاق يتحدث عن موضوع إزالة إجراءات المقاطعة خلال أسبوع، ووقف القضايا الدولية خلال أسبوع.. والاتفاق يرى مسارات ثنائية لمعالجة القضايا الثنائية بين الدول".

وتابع: "هي جوانب مباشرة وملموسة، وفي تقديري هي أسهل في الحل وتتعلق بالطيران والتجارة، أما الجوانب الجيوستراتيجية فهي بحاجة إلى وقت". 

بناء الثقة

وأشار إلى أن "الاستقبال الشعبي لإعلان العلا كان جيداً جداً.. لأن الناس مطلعة على الرغم من الحملات الإعلامية".

وأضاف أن "الخلاف عندما يكون في البيت الواحد يكون أعمق وأكثر حدّة"، متابعاً: "بطبيعة الحال، نحن نحتاج إلى بناء الثقة بين الدول الأربع وقطر". ومضى قائلاً: "نحن نفتح صفحة جديدة في تعزيز التضامن ورؤية المستقبل". 

وشدد الوزير الإماراتي على أن "الكويت كانت دائماً مهتمة بحل الأزمة بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية". 

وأضاف: "الإمارات عبّرت عن ثقتها بدور المملكة العربية السعودية في تمثيلها في موضوع قطر. وقبلنا بأي حل تراه الرياض". 

وأكد قرقاش أن "الإمارات ترى أن هذا القرار هو القرار الصحيح.. لأبعاده الإقليمية والمحلية"، معتبراً أن "المرحلة القادمة تحتاج التركيز على استقرار الإمارات ضمن المحيط الإقليمي، والتركيز على الفرص والتنمية والازدهار".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.