Open toolbar

امرأة تقف عند لافتة لمركز اختبار كورونا في إسن، غرب ألمانيا 16 فبراير 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
فرانكفورت -

حذر "المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها"، الاثنين، من احتمال انتشار المتحورين الفرعيين الجديدين "بي إيه.4" و"بي إيه.5" من سلالة "أوميكرون" المتحورة من فيروس كورونا، على نطاق واسع في دول الاتحاد الأوروبي خلال الأسابيع المقبلة.

وقال المركز: "رغم أن معظم دول الاتحاد اكتشفت حتى الآن نسب إصابات منخفضة من السلالتين الفرعيتين، إلا أن الدول التي شهدت معدلات إصابة مرتفعة، مثل البرتغال، شهدت كذلك زيادة في مجمل الإصابات".

وحذر المركز من أنه لا يبدو أن السلالتين "بي إيه.4" و"بي إيه.5" تنطويان على مخاطر أعلى للإصابة بأعراض شديدة، لكن الزيادة في أعداد الإصابات نتيجة ارتفاع معدلات العدوى وحدها تؤدي إلى زيادة حالات دخول المستشفيات والوفيات.

وقال في بيان على موقع المركز الإلكتروني: "الزيادة المسجلة للسلالتين، تشير إلى أنهما ستكونان سائدتين".

نتائج واعدة 

وكانت شركة "موديرنا" الأميركية للتكنولوجيا، أعلنت الأربعاء، نتائج أولية واعدة للنسخة المعدلة من لقاحها الذي يستهدف متحور فيروس كورونا "أوميكرون"، فيما أشارت شركة الأدوية البريطانية "أسترازينيكا" إلى نتائج إيجابية لعقارها "إيفوشيلد" المضاد للفيروس.

وقالت "موديرنا" في بيان، إن جرعة معززة مقدارها 50 ميكروجراماً تسببت في "استجابة أكبر للأجسام المضادة.. ضد أوميكرون بعد شهر من تلقيها مقارنة باللقاح الأصلي".

وأطلق على النسخة الجديدة "mRNA-1273.214"، هي لقاح يسمى "ثنائي التكافؤ"، أي أنه يستهدف السلالة الأولية للفيروس، مثل اللقاح الذي أعطي حتى الآن في أنحاء العالم، والمتحوّر "أوميكرون".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.