Open toolbar
"الخشام".. هذه هي أسباب فقدان حاسة الشم
العودة العودة

"الخشام".. هذه هي أسباب فقدان حاسة الشم

سيدة تحاول شم رائحة الليمون. - Getty

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

إذا فقدتَ حاسة الشَّم، فستفقد أكثر من مجموعة متنوعة من الروائح. من دون وجود حاسة شم جيدة، قد تشعر أن الأكل بلا طعم ويُصبح من الصعب التمييز بين أنواع الطعام المختلفة.

قد يكون فقدان حاسة الشم جزئيّاً (نقص الشم) أو كليّاً (خُشام)، وقد يكون مؤقتاً أو دائماً، حسب السبب.

حتى الفقدان الجزئي لحاسة الشم قد يتسبب في فقدان الاهتمام بالطعام، وهو ما قد يؤدي في الحالات الشديدة إلى فقدان الوزن أو سوء التغذية أو حتى الاكتئاب.

الأسباب

يعدُّ انسداد الأنف نتيجة الإصابة بنزلات البرد سبباً شائعاً لفقدان حاسة الشم جزئيّاً بشكل مؤقت. كما أن انسداد الممرات الأنفية الناتج عن سليلة أو كسر في الأنف يعدُّ سبباً شائعاً أيضاً. التقدم الطبيعي في السن يمكن أن يُسبب فقدان حاسة الشم أيضاً، خاصة بعد سن الستين.

ما هي الرائحة؟

يحتوي الأنف والمنطقة الموجودة في الجزء العلوي من الحلق على خلايا خاصة تحتوي على مستقبلات الرائحة. عندما تكتشف هذه المستقبلات روائحَ، فإنها تُرسل إشارة إلى الدماغ. وحينئذ يميز الدماغ الرائحة المحددة.

أي مشكلة في هذه العملية - حالات انسداد الأنف أو انسداد أو التهاب أو تلف الأعصاب أو وظائف الدماغ - يمكن أن تؤثر على قدرتك على الشم بشكل طبيعي.

مشاكل بطانة الأنف الداخلية

الحالات التي تُسبب تهيجاً أو احتقاناً مؤقتاً في الأنف قد تشمل ما يلي:

  • التهاب الجيوب الحاد (التهاب الجيوب الأنفية)
  • الزُكام
  • حمى القش (التهاب الأنف التحسسي)
  • الإنفلونزا
  • التهاب الأنف اللاأرجي (الاحتقان المُزمن أو العُطاس غير المرتبط بالحساسية)
  • التدخين

انسدادات في الممرات الأنفية

يُمكن أن تتضمن الحالات أو الانسدادات التي تمنع مرور الهواء عبر الأنف ما يلي:

  • انحراف الحاجز
  • السلائل الأنفية
  • الأورام

تلف الدماغ أو الأعصاب

الأعصاب المؤدية إلى منطقة الدماغ التي تكشف عن الروائح، أو إلى الدماغ نفسه يمكن أن تتلف أو تتدهور بسبب ما يلي:

  • التقدم في السن
  • مرض ألزهايمر
  • تمدد الأوعية الدموية الدماغي (نتوء في أحد شرايين الدماغ)
  • جراحة الدماغ
  • ورم الدماغ
  • داء السكري
  • التعرض للمواد الكيميائية في بعض المبيدات الحشرية أو المذيبات
  • داء هنتنغتون
  • متلازمة كالمان (حالة وراثية نادرة)
  • متلازمة كلينفلتر (حالة نادرة يمتلك فيها الذكور كروموسوم زائد في أغلب خلاياهم)
  • هواس كورساكوف (اضطراب في الدماغ سببه نقص الثيامين)
  • سوء التغذية
  • الأدوية (على سبيل المثال، بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم، والمضادات الحيوية ومضادات الهيستامين)
  • التصلب المتعدد
  • مرض باجيت الذي يصيب العظام (هو مرض يؤثر على عظامك بما في ذلك عظام الوجه أحياناً)
  • مرض باركنسون
  • نيمان-بيك (مرض بيك وهو شكل من أشكال الخرَف)
  • العلاج الإشعاعي
  • عملية تجميل الأنف
  • انفصام في الشخصية
  • متلازمة شوغرن (مرض التهابي يُسبب جفاف الفم والعينين بشكل عام)
  • إصابات الدماغ الرضحية
  • قصور الزنك
  • المرذاذ الأنفي الذي يحتوي على الزنك (تم سحبه من السوق في 2009)

متى يتحتم عليك مراجعة الطبيب؟

عادة ما يزول فقدان حاسة الشم الناجم عن نزلات البرد أو الحساسية أو التهابات الجيوب الأنفية من تلقاء نفسه بعد بضعة أيام. إذا لم يحدث ذلك، فاستشر طبيبك حتى يتمكن من استبعاد الحالات الأكثر خطورة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن علاج فقدان حاسة الشم في بعض الأحيان، وهذا يتوقف على السبب. قد يعطيك طبيبك مضاداً حيويّاً لعلاج العدوى البكتيرية، أو يزيل أي شيء يسد الممرات الأنفية. ولكن في بعض الحالات، يمكن أن يكون فقدان حاسة الشم دائماً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.