Open toolbar
التهاب الجيوب الأنفية المزمن.. الأسباب وطرق العلاج
العودة العودة

التهاب الجيوب الأنفية المزمن.. الأسباب وطرق العلاج

أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن قد تتضمن الانسداد الأنفي أو الاحتقان الذي يسبب صعوبات في التنفس من خلال الأنف - Mayo Clinic

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع "مايو كلينيك" -

يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن عندما تتورَّم الفراغات الموجودة داخل الأنف والرأس (الجيوب الأنفية) لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر، على الرغم من العلاج.

وتتعارض هذه الحالة الشائعة مع الطريقة التي يخرج بها المخاط عادةً، وتجعل الأنف مسدوداً. قد يكون التنفس عن طريق الأنف صعباً، وقد تشعر بألم أو تورُّم في المنطقة المحيطة بالعينين.

ويمكن أن يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن عن طريق العدوى، أو عن طريق النمو النسيجي في الجيوب الأنفية (الزوائد اللحمية الأنفية) أو تورُّم بطانة الجيوب الأنفية.

وتُسمَّى أيضاً التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ويمكن أن تؤثِّر هذه الحالة على البالغين والأطفال.

الأعراض

وتتضمَّن العلامات والأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ما يلي:

  • التهاب الأنف
  • إفرازات من الأنف سميكة ومتغيرة اللون
  • انزلاق الرشح أسفل الجزء الخلفي للحلق
  • انسداد الأنف أو الاحتقان
  • صعوبة في التنفُّس عن طريق الأنف
  • الشعور بالألم والتورم حول العينين أو الوجنتين  أو الأنف أو الجبهة
  • ضعف الإحساس بالشم والتذوُّق
  • ألم في الأذن
  • ألم في الفك العلوي والأسنان
  • السعال
  • التهاب الحلق
  • رائحة الفم الكريهة
  • الإرهاق

تتشابه أعراض وعلامات التهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب الجيوب الأنفية الحاد، ولكن التهاب الجيوب الأنفية الحاد، هو عدوى مؤقَّتة في الجيوب الأنفية، وترتبط غالباً بنزلات البرد.

وتستمر علامات وأعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن 12 أسبوعاً على الأقل، ولكن قد تُصاب بنوبات حادة من التهاب الجيوب الأنفية الحاد، قبل تطوُّر الحالة إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

لا تُعَدُّ الحُمَّى علامة شائعة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، لكن من الممكن أن تظهر عند إصابتكَ بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد.

الأسباب

تشتمل الأسباب الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ما يلي:

  • السلائل الأنفية
  • انحراف الحاجز الأنفي
  • الحالات المرضية الأخرى مثل التليف الكيسي وفيروس نقص المناعة البشري
  • عدوى الجهاز التنفسي
  • الحساسيات مثل حمى القش

عوامل الخطورة

تزداد خطورة الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، إذا كنتَ مصاباً بأي مما يلي:

  • انحراف الحاجز الأنفي
  • السلائل الأنفية
  • الربو
  • الحساسية للأسبرين
  • حالات عدوى الأسنان
  • اضطرابات الجهاز المناعي
  • الإصابة بحُمَّى القش أو بنوع آخر من الحساسية
  • التعرُّض الدائم للملوِّثات مثل تدخين السجائر

المعالجة

تشمل علاجات التهاب الجيوب الأنفية المزمن ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات الأنفية (البخَّاخات الأنفية)
  • غسْلُ الأنف بمحلول ملحي
  • الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم أو عن طريق الحقن
  • علاج إزالة تحسس الأسبرين
  • المضادات الحيوية
  • العلاج المناعي
  • الجراحة

*هذا المحتوى من "مايو كلينيك".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.