Open toolbar

حمادي الجبالي رئيس الوزراء التونسي الأسبق أثناء إعلانه خطاب الاستقالة من منصبه - 13 فبراير 2013 - تونس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
تونس-

اعتقلت الشرطة التونسية، الخميس، رئيس الوزراء الأسبق حمادي الجبالي، القيادي السابق في "حزب النهضة"، وفق ما نقلت "رويترز" عن صفحته الرسمية في "فيسبوك"، وما أكده محاميه زياد طاهر لوكالة "فرانس برس"، فيما لم يرد أي تعليق رسمي من السلطات. 

وقالت صفحته إن فرقة أمنية في سوسة قامت بحجز هاتفه وهاتف زوجته، واقتادته إلى مكان غير معلوم متعللة بأنه "لا يحمل بطاقة هوية"، في حين لفتت الإذاعة التونسية الخاصة "موزاييك إف إم"، إلى أن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في العاصمة أذن بتوقيف الجبالي بتهمة "الاشتباه في تبييض أموال" عبر جمعية خيرية.

ودعت وزارة الداخلية إلى مؤتمر صحافي الجمعة، من دون الإدلاء بأي تفاصيل عن المؤتمر.

وفي منشور لاحق عبر صفحته الرسمية، أعلن محامو الجبالي، أنهم ذهبوا إلى مكان احتجازه بفرقة مكافحة الإرهاب، وأنه أبلغهم أنه "يعتبر نفسه قد تعرض لعملية اختطاف انتهت بجعله في حالة إخفاء قسري".

وفي الشهر الماضي، ألقت الشرطة القبض على زوجة الجبالي لفترة وجيزة، قبل أن توجه لها دعوة للمثول أمام المحكمة بتهمة توظيف أفارقة بدون أوراق وحيازة مواد خطرة في مصنع تملكه، وفقاً لوكالة "رويترز".

وكان الجبالي الذي سبق أن تولى أيضاً الأمانة العامة لحزب "النهضة"، رئيساً للوزراء في عام 2012، واستقال عام 2013 بعد أزمة سياسية حادة إثر اغتيال السياسي البارز شكري بلعيد آنذاك.

وفي وقت سابق من العام الجاري اعتقلت الشرطة نور الدين البحيري نائب رئيس "النهضة" لأكثر من شهرين قبل الإفراج عنه، ولم توجه له أي تهم.

وكان حزب "النهضة" أكبر حزب في البرلمان التونسي قبل أن يحل الرئيس قيس سعيد المجلس، ويتولى سلطات تنفيذية العام الماضي.

ووصف حزب "النهضة" ومعارضون آخرون للرئيس تحركه بأنه "انقلاب"، في حين يؤكد سعيّد أن خطواته "مؤقتة" وتهدف إلى إنقاذ تونس مما وصفه بـ"دمار خلفته نخبة فاسدة تخدم مصالحها الذاتية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.