Open toolbar

صورة غير مؤرخة لعنصرين من الشرطة الأردنية خلال انتشارهما في إحدى شوارع المملكة. - twitter/@Police_Jo

شارك القصة
Resize text
دبي-

لقيت طالبة مصرعها، الخميس، إثر تعرضها لإطلاق النار داخل جامعة خاصة شمالي العاصمة الأردن عمّان، فيما أكدت الشرطة أن البحث مستمر عن مرتكب الجريمة.

وأعلنت مديرية الأمن العام الأردنية، في وقت سابق الخميس، أن شخصاً مجهولاً أقدم على "إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات" داخل جامعة العلوم التطبيقية الخاصة بعمّان، فيما "لاذ الفاعل بالفرار".

وفي وقت لاحق، أكدت مديرية الأمن أن الضحية توفيت متأثرة بالإصابة، مشيرةً إلى أنها كانت في "حالة سيئة" حين تم إسعافها إلى المستشفى.

من جهتها، نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قريب من التحقيق أن "المغدورة إيمان إرشيد (21 عاماً) أصيبت بستة عيارات نارية في الرأس". وأضاف أن "التشريح أظهر أن العيارات النارية أدت إلى كسر وتهتك في الجمجمة".

مطالب بـ "القصاص"

وقالت الجامعة في بيان عقب الحادث، إن الطالبة تُدعى إيمان إرشيد، مشيرةً إلى أنها كانت تدرس في كلية التمريض التابعة للجامعة.

وجاء في البيان أن الجامعة "تتعهد بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة".

في المقابل، قالت مديرية الأمن العام في بيان منفصل، إن "التحقيق والبحث عن قاتل الطالبة الجامعية ما زال جارياً"، مشيرةً إلى أن "مديرية الإعلام والشرطة المجتمعية تواكب التحقيق الجاري في القضية وستقوم بنشر مجرياته أولاً بأول ولحين إحالة القضية للجهات القضائية".

وإلى ذلك، دعا الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، في البيان، إلى "عدم تناقل وتداول أية أخبار ومعلومات غير موثوقة ومن غير مصادرها الرسمية بما يتعلق بالحادث"، مضيفاً أن "تداول مثل تلك الأخبار يتسبب بآثار سلبية بحق الضحية وذويها".

وطالب أردنيون وعائلة الضحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية محلية بـ"إنزال القصاص العادل بالجاني" الذي يواجه في حال إلقاء القبض عليه تهمة القتل العمد التي تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقاً. وتداول أردنيون وسم "إعدام قاتل التطبيقية" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بمعاقبة القاتل، وفقاً لـ"فرانس برس".

حادثة مماثلة في مصر

تأتي هذه الحادثة بعد أيام قليلة من حادثة مشابهة راحت ضحيتها طالبة بجامعة المنصورة بمصر إثر تعرضها للطعن من قبل زميلها. 

وأمر النائب العام المصري حمادة الصاوي، الاثنين، بمباشرة التحقيق العاجل في واقعة قتل الطالبة "نيرة أشرف"، إثر تلقيها طعنات في الرقبة من زميل لها بجامعة المنصورة، أمام إحدى بوابات الجامعة الواقعة بمحافظة الدقهلية، شمال العاصمة المصرية القاهرة.

وجاء في البيان أن فريقاً من النيابة العامة انتقل لمعاينة مسرح الجريمة، وضبط تسجيلات كاميرات المراقبة التي سجلت الواقعة لمشاهدتها، كما "انتقلت النيابة العامة لمعاينة جثمان المجني عليها، فتبينت ما به من إصابات بالعنق والصدر ومناطق أخرى بجسدها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.