Open toolbar
10 أعراض لشلل الأحبال الصوتية
العودة العودة

10 أعراض لشلل الأحبال الصوتية

شلل الأحبال الصوتية يسبب صعوبات ومشكلات ملحوظة في التنفس والبلع - Getty Images

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينك

يحدث شلل الأحبال الصوتية عندما تكون نبضات العصب الواصل إلى الحنجرة معطلة، ما يؤدي إلى شلل في عضلات الأحبال الصوتية. 

يمكن أن يؤثر شلل الأحبال الصوتية في القدرة على الكلام، بل وحتى التنفس، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الأحبال الصوتية لا تكتفي فقط بإصدار الصوت، بل تعمل أيضاً على حماية مجرى الهواء، من خلال منع دخول الطعام والشراب وحتى اللُّعاب إلى القصبة الهوائية، الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالاختناق. 

تتضمن الأسباب المحتملة لشلل الأحبال الصوتية تَلَف الأعصاب أثناء الجراحة، والعدوى الفيروسية وأنواعاً معينة من السرطان، وعادةً يتضمن العلاج التدخل الجراحي، وأحياناً بعض الجلسات العلاجية الصوتية. 

الأعراض

الأحبال الصوتية عبارة عن أوتار مرنة تتكون من نسيج عضلي وتوجد على مدخل القصبة الهوائية، وعند الكلام تتلاقى الأوتار بعضها مع بعض، وتهتز لكي تصدر صوتاً، وفي الأوقات الأخرى، تتخذ الأحبال الصوتية وضع الراحة من خلال الاستقرار في الوضع المفتوح، بحيث يمكن التنفس بسهولة. 

وفي بعض حالات شلل الأحبال الصوتية، يتعرض حبل صوتي واحد فقط للشلل، ويُعدّ شلل الحبلين الصوتيين معاً أمراً نادر الحدوث لكنه يصبح أمراً خطيراً، إذ يمكن أن يسبب صعوبات صوتية ومشكلات ملحوظة في التنفس والبلع.

 قد تتضمن علامات شلل الأحبال الصوتية ما يلي:

  • صوتاً يشبه صوت التنفس مصاحباً للصوت
  • بحَّة الصوت
  • التنفس الصاخب
  • فقدان الطبقة الصوتية
  • الاختناق أو السعال أثناء ابتلاع الطعام أو الشراب أو اللُّعاب
  • الحاجة لأخذ النفس بشكل متكرر أثناء الحديث
  • عدم القدرة على التحدث بصوت عالٍ
  • فقدان الفعل المنعكس البلعومي
  • السعال غير الفعال
  • التنظيف الحلقي المتكرر

متى تزور الطبيب؟

إذا كانت لديك بحَّة صوت مستمرة وغير معروفة السبب لمدة تزيد على أسبوعين، أو إذا لاحظت أي تغيرات غير معروفة السبب تطرأ على صوتك، أو ضيقاً في إخراج الصوت، راجع طبيبك. 

الأسباب

في حالة شلل الحبل الصوتي، تنقطع الإشارات العصبية المغذية للأحبال الصوتية (الحنجرة)، ما يؤدي إلى شلل هذه الحبال، وفي كثير من الأحيان لا يعرف الأطباء سبب شلل الحبل الصوتي، لكن الأسباب المعروفة قد تشمل: 

  • إصابة الحبل الصوتي أثناء الجراحة: يمكن أن تؤدي عملية جراحية في الرقبة أو الصدر العلوي أو قرب هذه المنطقة إلى تلف الأعصاب التي تغذّي الأحبال الصوتية، وقد تشمل هذه الجراحات عمليات في الغدة الدرقية أو الغدة المجاورة للدرقية، وعمليات المريء، وعمليات العنق والصدر. 

  • إصابة في العنق أو الصدر: قد يؤدي التعرض لإصابة في العنق أو الصدر إلى إصابة الأعصاب المغذية للأحبال الصوتية أو الحنجرة نفسها.

  • السكتة الدماغية: تؤدي السكتة الدماغية إلى ضعف تدفق الدم إلى الدماغ، ما قد ينتج عنه تلف الجزء الدماغي المسؤول عن إرسال الإشارات العصبية إلى الحنجرة. 

  • الأورام: يمكن للأورام السرطانية وغير السرطانية أن تنمو حول العضلات والغضاريف والأعصاب المتحكمة بوظيفة الأحبال الصوتية وتسبب شلل تلك الأحبال الصوتية. 

  • حالات العدوى: يمكن لبعض حالات العدوى مثل عدوى داء لايْم، وعدوى فيروس إيبِشتاين، وعدوى فيروس الهربس أن تُسبب التهاب وتلف الأعصاب المغذية للأحبال الصوتية. 

  • أمراض الجهاز العصبي: إذا كنت تعاني من أمراض عصبية معينة، مثل مرض باركنسون أو مرض التصلب المتعدد، فقد تتعرض لشلل الحبل الصوتي. 

المضاعفات

قد تكون مشكلات التنفس المرتبطة بشلل الأحبال الصوتية خفيفة جداً بحيث يكون صوتك مبحوحاً فقط، أو قد تكون خطيرة لدرجة أنها تهدد الحياة. 

ونظراً لأن شلل الأحبال الصوتية يَحول دون فتح أو إغلاق المسالك الهوائية تماماً، فقد تتضمن المضاعفات الأخرى الاختناق أو استنشاق (شفط) الأطعمة أو السوائل، وتؤدي حالات الشفط إلى التهاب رئوي شديد نادر الحدوث ولكنه خطير ويتطلب رعاية طبية فورية. 

*بالتعاون مع مايو كلينك

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.