Open toolbar

مشاة يسيرون في شارع بمنطقة جينزا بطوكيو - 26 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
طوكيو-

سجلت اليابان، الثلاثاء، درجات حرارة شديدة لليوم الرابع على التوالي، إذ حطمت أعلى مستوياتها طوال 150 عاماً لشهر يونيو، فيما شهدت البلاد أقصر موسم أمطار في تاريخها.

وتشير التوقعات إلى أن درجة الحرارة العظمى في طوكيو تبلغ 36 درجة مئوية، الثلاثاء، بعد ثلاثة أيام متتالية تجاوزت خلالها 35 درجة، في حين ستستمر الحرارة فوق 34 درجة حتى الأحد المقبل بحسب هيئة الأرصاد الجوية اليابانية، وذلك في أسوأ موجة طقس حار في يونيو منذ بدء التسجيل عام 1875.

وفي مدينة إيسيساكي على مسافة 100 كيلومتر تقريباً من طوكيو، بلغت الحرارة، الأحد، 40 درجة مئوية، وهو أعلى مستوى يسجل في اليابان خلال شهر يونيو.

وحذّرت هيئة الأرصاد الجوية من أن "الناس غير معتادين بعد على درجة الحرارة المرتفعة وقد يصابون بلفحات شمس".

وقالت أساكو تاروس، 58 عاماً، التي التقتها وكالة "فرانس برس" في حي غينزا في طوكيو حيث كان يستخدم الكثير من المارة مظلات، إن "فترة يوليو - أغسطس  حارة عادةً لكن لم يسبق لي أن عرفت حرارة كهذه في يونيو".

وارتفعت حالات دخول المستشفيات جراء الإصابة بضربة شمس، الثلاثاء، وذلك مع استمرار الكثيرين بالعاصمة في تجاهل نصيحة الحكومة باستمرار ارتداء الكمامات خارج الأماكن المغلقة.

وقالت شبكة "فوجي" الإخبارية إنه حتى الساعة 9:00 صباحاً بالتوقيت المحلي (0000 بتوقيت جرينتش)، نُقل 13 شخصاً إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم بضربة شمس. وذكرت وسائل إعلام أنه يُعتقد أن شخصين على الأقل لقيا حتفهما بسبب ضربة شمس.

انتخابات خلال أسبوعين

ولليوم الثاني، طلبت السلطات من سكان منطقة طوكيو ترشيد استهلاك الكهرباء لتجنب انقطاع التيار.

وقال الأمين العام المساعد للحكومة اليابانية يوشيهيكو إيسوزاكي "نطلب من المواطنين خفض استهلاك الطاقة عصراً" عندما يكون احتياطي الكهرباء في أدنى مستوى له في منطقة طوكيو الكبرى.

وتأتي موجة الحر قبل أقل من أسبوعين من الانتخابات الوطنية، حيث تظهر استطلاعات الرأي أن ارتفاع الأسعار- بما في ذلك الكهرباء- مصدر قلق كبير للناخبين، وتراجع شعبية الحكومة.

لكن الحكومة طلبت من المواطنين أيضاً اتخاذ الإجراءات الضرورية لاتقاء الحرّ وتجنب الإصابة بمشكلات صحية جراء ارتفاع درجات الحرارة.

أقصر موسم أمطار

وفي حين كان يفترض أن يكون موسم الأمطار في أوجه بالجزء الأكبر من اليابان، أعلنت الهيئة أن الموسم انتهى في منطقة كانتو التي تشمل طوكيو، ليصح بذلك موسم الأمطار الأقصر (أقل بـ 22 يوماً من المعتاد) منذ بدأت اليابان التدوين في سجلات البيانات بهذا الشأن عام 1951.

وانتهى موسم الأمطار، الاثنين، أيضاً في وسط اليابان وجزء من جزيرة كيوشو جنوب غرب البلاد.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.