Open toolbar
حاكم تكساس: سأوظف خيالة الحدود إذا تم فصلهم من الخدمة
العودة العودة

حاكم تكساس: سأوظف خيالة الحدود إذا تم فصلهم من الخدمة

ضابط في دورية الحدود الأميركية يمسك بقميص مهاجر يحاول العودة إلى الولايات المتحدة، بعدما عبر إلى المكسيك لشراء طعام، 19 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

دافع حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، عن عناصر دوريات حرس الحدود الأميركي من الخيالة الذين طاردوا مهاجرين هايتيين على صهوات جيادهم، وألقى باللائمة على إدارة الرئيس جو بايدن في صد المهاجرين.

وقال الحاكم الجمهوري في مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" على شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، الأحد، إنه "إذا واجه عناصر حرس الحدود الفصل من الخدمة، فإن لديهم وظائف في ولاية تكساس"، مؤكداً: "سأوظفكم لمساعدة تكساس في تأمين حدودنا".

معاملة "غير إنسانية"

تأتي تصريحات الحاكم الجمهوري وسط ردود أفعال متنامية إزاء الواقعة، إذ قال الرئيس بايدن: "أعدكم بأن هؤلاء الأشخاص سيدفعون الثمن"، فيما فتحت وزارة الأمن الداخلي تحقيقاً، كما نقل موقع "أكسيوس" الأميركي.

كما أدانت نائبة الرئيس، كامالا هاريس، الجمعة، تعاطي عناصر حرس الحدود مع المهاجرين الهايتيين، التي وصفها البعض بأنها "غير إنسانية"، وقارنت الواقعة مع "عهد العبودية".

وأصدرت وزارة الأمن الداخلي في وقت لاحق بياناً، قالت فيه إن الوكالة "لا تتسامح مع إساءة معاملة المهاجرين المحتجزين لدينا". وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحافيين، إن عناصر الحدود في ديل ريو لن يستخدموا الخيول بعد الآن.

وقال وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس، ورئيس حرس الحدود راؤول أورتيز الأسبوع الماضي، إن عناصر حرس الحدود لم يستخدموا "السياط" لضرب المهاجرين، كما أوحت الصور، وما نتج عنها من ردود فعل، على الرغم من استمرار التساؤلات حول ما إذا كانوا "لوّحوا" بسروج الجياد الجلدية تجاههم.

من جانبه، قال المصور الصحافي المستقل بول راتجي الذي التقط الصور مثار الجدل في 19 سبتمبر، لمحطة تلفزيون محلية: "لم أرهم يجلدون أحداً أبداً". وأضاف: "لقد كانوا يلوحون بها، ولكن يمكن أن يساء فهم الأمر عندما تنظر إلى الصور".

بدأ الجدل الأسبوع الماضي بعد انتشار مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي، لعناصر دورية الحدود يركبون الجياد ويستخدمون سروج الخيول لتهديد المهاجرين الذين يعيشون في معسكر مؤقت بمدينة ديل ريو بولاية تكساس.

ردود فعل غاضبة

وسط موجة انتقادات ورد فعل غاضب على الصور على الحدود، أعلنت وزارة الأمن الداخلي فتح تحقيق في معاملة عناصر الجمارك وحماية الحدود للمهاجرين الهايتيين.

وفي وقت أبدت فيه شخصيات سياسية مرموقة غضبها من معاملة اللاجئين الهايتيين، قدم المبعوث الأميركي الخاص لهايتي دانيال فوت، الأربعاء، استقالته من منصبه، احتجاجاً على قرار إدارة الرئيس جو بايدن طرد مهاجرين من هايتي، وإبعادهم إلى بلدهم. كما أعلنت إدارة بايدن أيضاً، الخميس، أنها علقت بشكل مؤقت استخدام دوريات الخيول في ديل ريو.

وتشهد هايتي حالة من عدم الاستقرار السياسي في أعقاب اغتيال الرئيس السابق جوفينيل مويس، والزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 2200 شخص وإصابة 12 ألفاً آخرين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.