Open toolbar
مصادر لـ"الشرق": حفتر يستعد للترشح لرئاسة ليبيا بعد تكليف الناظوري بمهامه
العودة العودة

مصادر لـ"الشرق": حفتر يستعد للترشح لرئاسة ليبيا بعد تكليف الناظوري بمهامه

قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر يتحدث خلال احتفالات يوم الاستقلال في بنغازي - 24 ديسمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بنغازي -

قالت مصادر مقربة من المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، لـ"الشرق"، إن حفتر ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة في ليبيا المقرر عقدها في 24 ديسمبر المقبل.

وأوضحت المصادر أن قرار تكليف الفريق أول عبد الرازق الناظوري، بمهام منصب القائد العام للجيش الليبي لمدة 3 أشهر تبدأ من الخميس، تأتي في إطار استعدادات المشير حفتر لخوض الانتخابات. 

وتفرض شروط الترشح للانتخابات، وفق ما تم التوصل إليه بين الأطراف الليبية في اتفاق تشكيل الحكومة، على المترشح، الاستقالة من منصبه أو تركه قبل الترشح بـ 3 أشهر.

كان القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر كلف، الأربعاء، الفريق أول عبد الرازق حسين جمعـة الناظوري بمهام منصب القائد العام. 

ونص قرار التكليف والذي حصلت "الشرق" على نسخة منه، على أن "يكلف الفريق الناظوري بمهام منصب القائد العام لفترة ثلاثة أشهر تبدأ من الخميس، وتنتهي بتاريخ 24 ديسمبر المقبل"، وهو الموعد المحدد لانطلاق العملية الانتخابية في ليبيا.

سحب الثقة من حكومة الدبيبة

وعادت مظاهر الانقسام إلى ليبيا، بعدما أعلن مجلس النواب، سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، في وقت دعا الدبيبة إلى مظاهرة رفضاً للقرار، بالتزامن مع تأكيد بعثة الأمم المتحدة للدعم على شرعية الحكومة حتى الانتخابات المقبلة.

وصوّت البرلمان الليبي، الثلاثاء، على حجب الثقة عن الحكومة الانتقالية، مع اقتراب موعد الانتخابات المقرّرة بعد أقل من 100 يوم، ما يمثل ضربة جديدة لجهود السلام الأممية. 

وجرت عملية تصويت البرلمان الذي اجتمع شرق البلاد، بحضور 113 نائباً، وصوّت 89 نائباً لسحب الثقة من الحكومة ومقرها طرابلس، وفق ما قال المتحدث باسم البرلمان.

ودعا عبد الحميد الدبيبة عقب سحب الثقة إلى مظاهرة بميدان الشهداء، الجمعة المقبل، تضم كافة مدن ليبيا، رفضاً لقرارات البرلمان الذي "يجب أن يكون في خدمة الشعب"، وقال إن "البرلمان سيسقط"، بينما اتهم رئيس مجلس النواب عقيلة صالح الدبيبة بـ"تحريض المواطنين"، مؤكداً أن الحكومة "حادت عن مهامها".

وأضاف الدبيبة في كلمة ألقاها، الثلاثاء، خلال حضوره حفل اختتام دوري الجامعات الليبية، بمدينة الزاوية غرب العاصمة طرابلس، أن "حكومة الوحدة الوطنية مستمرة في خدمة شعبها" للوصول لانتخابات حرة ونزيهة، وأنه لن يدخر جهداً حتى "الوصول لهذا الهدف التاريخي".

وتحسّن الوضع نسبياً منذ بداية العام، عقب سنوات من العنف والفوضى، مع التوصل إلى وقف لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة الدبيبة مهمتها إدارة الفترة الانتقالية وصولاً إلى الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

وعانت حكومة الدبيبة من مشاكل كبيرة، أهمها الخلاف مع البرلمان الذي استمر منذ توليها السلطة حول اعتماد الموازنة العامة التي رُفضت مرات عدة خلال جلسات البرلمان.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.