Open toolbar

قائد منتخب تركيا لكرة القدم بوراك يلماز - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن قائد منتخب تركيا بوراك يلماز اعتزاله كرة القدم على الصعيد الدولي، بعد إهداره ركلة جزاء خلال الخسارة 3-1 أمام البرتغال في نصف نهائي الملحق الأوروبي المؤهل لبطولة كأس العالم في قطر.

وسجل يلماز (36 عاماً) هدف تقليص الفارق 2-1 في الدقيقة 65 من الشوط الثاني ليمنح تركيا بصيصاً من الأمل، قبل أن يضيع فرصة التعادل بإهداره ركلة جزاء في الدقيقة 85 حيث أطاح الكرة فوق العارضة. 

ونقلت وسائل إعلام تركية عن يلماز قوله: "لو سجلت ركلة الجزاء لكان الأمر صعباً على البرتغال. لقد أخطأت ولكن لماذا؟ أنا في حالة صدمة أيضاً".

وأضاف: "سأختصر الموضوع لكم. اليوم هو آخر يوم لي مع المنتخب الوطني، يجب أن يكون هناك تغيير، توليت الأمور في السابق، والآن يجب ان أنقل خبرتي إلى زملائي في المنتخب وأدعمهم من الخارج".

وتابع: "إنه قرار عقلاني خال من المشاعر. هذا التغيير يجب أن يحدث".

سجل يلماز 31 هدفاً في 77 مباراة دولية مع تركيا ومثل المنتخب في يورو 2016 و2020.

ويلعب المهاجم المخضرم مع نادي ليل الفرنسي منذ أغسطس 2020، وسبق له تمثيل أندية بشيكتاش وفنربخشة وغلطة سراي.

يُذكر أن آخر مرة تأهلت فيها تركيا إلى نهائيات كأس العالم كانت عام 2002، حيث احتلت المركز الثالث خلف البرازيل حاملة اللقب وألمانيا الوصيفة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.