Open toolbar

سياح من الصين يرتدون الأزياء التايلندية التقليدية يزورون معبد وات آرون قبل رأس السنة القمرية الصينية الجديدة حيث تعيد الصين فتح الحدود مع بانكوك ، تايلندا- 18 يناير 2023 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بوكيت (تايلندا)-

في أولى رحلاتهم للخارج منذ رفع الصين قيود فيروس كورونا الصارمة وفتح حدودها، تدفق سائحون صينيون على شواطئ تايلندية رمالها بيضاء وتناولوا وجبة الأرز بالمانجو والمأكولات البحرية.

وقالت كيكي هو (28 عاماً)، وهي سائحة وصاحبة شركة تزور كرابي على الساحل الجنوبي الغربي لتايلندا "بسبب الجائحة لم نخرج من الصين لـ3 سنوات... يمكننا الآن المغادرة والقدوم إلى هنا لقضاء العطلة. لذلك أشعر بسعادة بالغة وتأثر".

وبالتزامن مع احتفالات الصين ببداية العام القمري الجديد، استعدت مناطق الجذب السياحي في آسيا لعودة السياح الصينيين الذين كانوا ينفقون 255 مليار دولار سنوياً على مستوى العالم قبل الجائحة. وتعتمد دول من تايلندا وحتى اليابان على الصين باعتبارها أكبر مصدر للزوار الأجانب.

وتخلت الصين فجأة في ديسمبر الماضي، عن بعض أكثر قيود مكافحة كوفيد-19 صرامة، وهي قيود تسببت في ضغوط بالغة على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقالت يويو تشين (32 عاماً) وهي صاحبة شركة من وسط الصين إن العودة لتايلندا هي كالعودة للديار وأضافت أن "الحصول على التأشيرات أصبح سهلاً جداً الآن".

ورحبت الشركات وجهات الأعمال بعودة السائحين الصينيين على الرغم من بعض المخاوف من الارتفاع الضخم في أعداد الإصابات بكوفيد-19 في الصين بعد أن أنهت بكين تطبيق سياسة "صفر-كوفيد".

وتتوقع الحكومة التايلندية أن يأتي ما لا يقل عن 5 ملايين سائح صيني هذا العام بينهم نحو 300 ألف في الربع الأول.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.