Open toolbar

صورة من فيديو يعرض آثار الفيضانات في بعض أنحاء الإمارات- 27 يوليو 2022 - وزارة الداخلية الإماراتية

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت الحكومة الإماراتية، الأربعاء، تشكيل "لجنة عاجلة" بعدما شهدت البلاد أمطاراً غزيرة وسيولاً، تسببت بإحداث أضرار في بعض المناطق الشرقية للبلاد، فيما وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، وزارة تنمية المجتمع بنقل كافة الأسر المتضررة لمواقع إيواء مؤقتة.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، تتضمن الإجراءات حجز الفنادق القريبة لإيواء كافة الأسر المتضررة والأسر التي تعيش في مناطق قد تشكل خطورة على ساكنيها خلال فترة الأمطار الشديدة.

ووجّه مجلس الوزراء بتشكيل "لجنة عاجلة" برئاسة وزير الطاقة والبنية التحتية والجهات المعنية الاتحادية، للعمل على حصر أضرار السيول والأمطار التي شهدتها مناطق الإمارات المختلفة، بالتنسيق مع الجهات المحلية في مختلف إمارات الدولة.

كما وجه المجلس برفع تقرير مفصل حول الأضرار، والبدء الفوري باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية الممتلكات والأرواح، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والشرطية والبلديات في كافة المناطق الإماراتية.

وناشدت اللجنة، التي تم تشكيلها، كافة المواطنين والمقيمين، خاصة في المناطق الجبلية، اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية والسيول، والابلاغ الفوري عن أية حوادث عبر أرقام الطوارئ وغرف العمليات في الجهات الشرطية وأجهزة الدفاع المدني التي تعمل على مدار الساعة للاستجابة لأي طارئ.

وشدّدت على أهمية استجابة كافة الأفراد لإرشادات وتوجيهات الجهات المعنية، وذلك حفاظاً على الأرواح والممتلكات ومرافق البنية التحتية.

كما وجه مجلس الوزراء كافة الجهات الاتحادية العاملة في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول القوية، خصوصاً في إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة، بأن يكون دوام موظفيها غير الضروريين، عن بعد، ليومي الخميس والجمعة.

واستثنى القرار كافة الجهات الاتحادية المعنية بالدفاع المدني والجهات الشرطية والأمنية، التي تتعامل مع الكوارث والأزمات والحالات الطارئة، إضافة إلى الجهات المعنية بالدعم المجتمعي والتي تتعامل مع البلاغات الخاصة بأضرار المزارع والممتلكات الخاصة بالمواطنين.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.