Open toolbar

نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان - REUTERS

شارك القصة
Resize text

 أظهرت وثائق قضائية، الجمعة، أن الادعاء الإسباني طالب بسجن النجم البرازيلي نيمار لمدة عامين.

ويُتهم مهاجم باريس سان جيرمان الحالي ووكلاء  أعماله بارتكاب مخالفات عند انتقاله إلى نادي برشلونة في 2013.

وقالت مجموعة (دي.آي.اس) الاستثمارية البرازيلية في بيان، الأربعاء الماضي، إن نيمار وبرشلونة وسانتوس سيمثلون أمام القضاء في 17 أكتوبر المقبل لمواجهة اتهامات بالاحتيال والفساد في ما يتعلق بصفقة انتقال المهاجم البرازيلي إلى برشلونة من سانتوس في 2013.

ومن المقرر أن تستمر المحاكمة، التي ستعقد في برشلونة، حتى 31 أكتوبر.

كما تم توجيه اتهامات لوالد نيمار ووالدته وشركة مملوكة للعائلة في القضية إضافة لمدير سانتوس السابق أوديليو رودريجيز وساندرو روسيل وجوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة ونائبه في ذلك الوقت.

وتنبع القضية من شكوى قدمتها مجموعة الاستثمار البرازيلية (دي.آي.اس) التي كانت تملك جزءاً من حقوق انتقال نيمار قالت فيها إنها تلقت أموالاً أقل مما كان يحق لها عندما انضم نيمار إلى برشلونة.

وأجريت تحقيقات في إسبانيا والبرازيل حول ما إذا كان قد تم إخفاء أي جزء من رسوم الانتقال.

ونفى نيمار ارتكاب أي مخالفات، لكن في عام 2017 رفضت المحكمة العليا الإسبانية طعون اللاعب ووالديه وشركة العائلة والناديين ما مهد الطريق أمام المحاكمة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.