Open toolbar

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يترأس جلسة الاجتماع العام الرابع للجنة المركزية الثامنة لحزب العمال الكوري، بيونج يانج، 29 ديسمبر 2021 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

ذكرت صحيفة "ديلي نورث كوريا" أن وزارة أمن الدولة في كوريا الشمالية، أجرت "تحليلات خط يد" للعاملين في المصانع والمؤسسات المحلية والطلاب منذ 23 ديسمبر الماضي، في محاولة للعثور على شخص رسم "جدارية" تطاول فيها على رئيس البلاد كيم جونج أون.

وأوضحت الصحيفة أن الوزارة تصب كل تركيزها على العثور على الشخص المسؤول عن "جرافيتي"، ظهرت في العاصمة بيونج يانج وتحمل إساءة مباشرة لكيم جونج أون.

وقال مصدر لـ"ديلي نورث كوريا" إن الكتابة الجدارية، رُصدت على جدار خارجي لشقة في منطقة بيونج تشون 22 ديسمبر الماضي، وأوضحت الصحيفة أن الجملة التي كُتبت على الجدار كانت "كيم جونج أون، (بعده شتيمة)، الناس يتضورون جوعاً حتى الموت بسببك".

وأشارت إلى أن اكتشاف الكتابة الجدارية جاء في الوقت الذي استضافت فيه المدينة الاجتماع العام الرابع للجنة المركزية الثامنة لحزب العمال الحاكم.

البحث متواصل

وأوضحت الصحيفة أن كوريا الشمالية تفرض حظراً صارماً على جميع الأعمال التي تنتقد زعيم البلاد انتقاداً مباشراً، وأن السلطات تتهم المخالفين بارتكاب جرائم ضد الدولة أو بإثارة الفتنة، وتضعهم في المعتقلات السياسية أو تعدمهم.

وقالت "ديلي نورث كوريا"، إن السلطات تشعر بالقلق من أن تكون الكتابة الجدارية دليلاً على أن القواعد والضوابط المفرطة التي نُفذت تحت ذريعة جهود الحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا، قد أدت إلى زيادة السخط العام أكثر مما كان متوقعاً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.