مصر وفرنسا والأردن: ننسق لعلاج الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية
العودة العودة

مصر وفرنسا والأردن: ننسق لعلاج الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

شددت مصر وفرنسا والأردن، على أهمية وقف جميع الإجراءات الأحادية التي تقوض "حل الدولتين" وفرص التوصل للسلام في الشرق الأوسط، حسبما ورد في بيان مشترك عن وزارات الخارجية في الدول الثلاث، الخميس. 

وأضاف البيان أن اجتماعاً افتراضياً لممثلي وزراء الخارجية في تلك الدول، عُقد الخميس، "ساعد على دفع الجهود المُنسَقة لكل من مصر وفرنسا والأردن بشأن خططها لمعالجة الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، ولا سيما في قطاع غزة".

وجاء في بيان مشترك لوزارات الخارجية الثلاث، أن الاجتماع جاء في أعقاب القمة الثلاثية بين مصر وفرنسا والأردن في 18 مايو الماضي، التي التزم فيها قادة الدول الثلاث بتنسيق العمل الإنساني في الأراضي الفلسطينية.

حل الدولتين

وأضاف البيان أن ممثلي الدول الثلاث أكدوا أيضاً على "ضرورة الحفاظ على الوضع الراهن للأماكن المقدسة. كما أعادوا التأكيد على التزامهم بحل الدولتين استناداً إلى القانون الدولي والمحددات المتفق عليها"، مشددين على أنه "الحل الوحيد الذي من شأنه تلبية تطلعات كل من الإسرائيليين والفلسطينيين بشكل دائم".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني عبد الله الثاني، اتفقوا  يوم 18 مايو الماضي، على إطلاق مبادرة إنسانية في الأراضي الفلسطينية.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية عقب القمة الثلاثية،  أن "الدول الثلاث اتفقت على 3 عناصر بسيطة: يجب أن يتوقف إطلاق النار، ويجب على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يتناول هذا الموضوع (التصعيد بين الإسرائيليين والفلسطينيين)، كما طالبنا بالتصويت على قرار حول هذا الملف".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.