Open toolbar

مياه صرف صحي غير معالجة تتدفق إلى أحد الأنهار - Getty

شارك القصة
Resize text
ليل (فرنسا) -

حذّر رئيس منطقة أو-دي-فرانس (شمال فرنسا) كزافييه برتران، الجمعة، الحكومة من مياه الصرف الصحي البريطانية غير المعالجة التي تصب في بحري المانش والشمال، ووصفها بأنها "كارثة بيئية" تتفاقم منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وقال برتران في رسالة وجهها إلى سكرتير الدولة للبحار ايرفيه بيرفيل، إن "الصور التي نقلتها وسائل إعلام دولية عدة، تظهر تدفق مياه الصرف الصحي غير المعالجة والتي تصب بكثرة في بحر المانش وبحر الشمال من شواطئ المملكة المتحدة".

وأضاف أن ذلك يشكل "مصدر قلق كبير بسبب التلوث الناجم" عن ذلك.

"كارثة بيئية" 

وتابع المسؤول الفرنسي أن هذا الوضع "الذي دانته جمعيات عدّة ليس جديداً، لكن يبدو أنه يتفاقم منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ إن المملكة المتحدة أعفت نفسها من القوانين الأوروبية في مجال البيئة"، بحسب الرسالة التي وزعت على وسائل الإعلام.

وأكد برتران أن "نصاً تشريعياً بريطانياً (...) يعفي شركات المياه من الالتزام بمعالجة مياه الصرف الصحي قبل إلقائها في البحر".

ورأى أن هذه الممارسة من قبل الشركات تشكل "كارثة بيئية حقيقية"، معرباً عن أمله في أن تطلب الحكومة الفرنسية من بريطانيا "احترام المتطلبات البيئية للاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بتصريف مياه الصرف الصحي غير المعالجة".

وقالت المفوضية الأوروبية، الخميس، إنها سترد قريباً على شكاوى أعضاء في البرلمان الأوروبي بشأن هذا الموضوع.

وكتب المفوض الأوروبي للبيئة فيرجينيجوس سينكيفيسيوس على "تويتر"، الجمعة: "نعتمد على المملكة المتحدة لاحترام جميع التزاماتها القانونية (...) من أجل منع أي ضرر صحي وبيئي".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.