Open toolbar

الملصق الدعائي لفيلم "تسليم أهالي" - facebook/synergyfilmsegy

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تشهد الحركة السينمائية في مصر، نشاطاً ملحوظاً، منذ انطلاق موسم أفلام الصيف يونيو الماضي، وذلك على مستوى نوعية الأفلام الموجودة واختلافها، الأمر الذي انعكس على تزايد إقبال الجمهور وارتفاع حجم الإيرادات.

ويُشارك في موسم الصيف الحالي، 6 أفلام متنوعة، ما بين التاريخي والكوميدي والرومانسي، وبلغ إجمالي الإيرادات 240 مليون جنيه (12.5 مليون دولار أميركي)، وفقاً للبيانات الصادرة من غرفة صناعة السينما.

وحصد فيلم "كيرة والجن" للثنائي كريم عبد العزيز وأحمد عز، النصيب الأكبر من الإيرادات بإجمالي 112 مليون جنيه (5.8 دولار أميركي) منذ طرحه بالسينمات في 30 يونيو الماضي، فيما جاء فيلم "بحبك" لـ تامر حسني، بالمرتبة الثانية، مُحققاً نحو 51 مليون جنيه (2.65 مليون دولار)، يلاحقه محمد عادل إمام بـ"عمهم" بقيمة 50 مليون جنيه (2.6 مليون دولار)، حيث جرى طرحهما بالسينمات في 7 يوليو الماضي.

وحققت دنيا سمير غانم، في أولى بطولاتها المطلقة سينمائياً، بفيلم "تسليم أهالي"، إيرادات بقيمة 24 مليون جنيه (1.2 مليون دولار) وذلك منذ طرحه بدور العرض يوم 3 أغسطس الماضي.

ويحتفظ فيلم "الدعوة عامة" بطولة محمد عبدالرحمن بالمركز الخامس، في قائمة الإيرادات، إذ حقق 1.4 مليون جنيه (72 ألف دولار) فقط منذ طرحه يوم 17 أغسطس الماضي، فيما جاء "خطة مازنجر" لـ ياسمين رئيس، بالمركز السادس والأخير، مُحققاً 1.2 مليون جنيه (62 ألف دولار)، حيث يُعد أحدث الأعمال المطروحة بالسينمات في 25 أغسطس الماضي.

وأسهمت هذه الأرقام، في تشجيع بعض من المُنتجين، لطرح أعمالهم، واللحاق بالأيام الأخيرة من موسم الصيف وكذلك موسم رأس السنة الميلادية الجديدة، لا سيما وأنّ هناك عدداً من الأعمال، مؤجلة منذ فترة طويلة.

"السرب"

ويُعد أولى الأفلام الجاهزة للعرض سينمائياً، فيلم "السرب"، ومن المُقرر طرحه في السينمات اعتباراً من يوم 6 أكتوبر المُقبل، تزامناً مع ذكرى انتصارات أكتوبر، كونه يتناول جهود الجهات الأمنية في مواجهة الإرهاب.

والعمل من بطولة أحمد السقا، وشريف منير، ومحمود عبدالمغني، وآسر ياسين، وكريم فهمي، وتأليف عمر عبد الحليم، وإخراج أحمد نادر جلال.

وييستعرض "السرب" وقائع حقيقية، أبرزها جهود الجهات الأمنية المصرية ضد المنظمات والكيانات الإرهابية، ومنها واقعة ذبح 21 مصرياً في ليبيا، على يد تنظيم "داعش" والرد المصري على تلك التنظيمات.

وقال مؤلف الفيلم عمر عبد الحليم، لـ"الشرق"، إنه جرى الانتهاء من جميع مراحل صناعة الفيلم، وصار جاهزاً للعرض، مضيفاً: "سيخرج بالشكل الذي يليق بكونه فيلم يرصد جهود الأجهزة الأمنية في الثأر من أعداء الوطن".

ورأى أن قرار طرح الفيلم بالتزامن مع ذكرى انتصارات أكتوبر، بمثابة "أمر واقعي"، قائلاً إنّ: "الموعد يتزامن مع الذكرى الأهم في تاريخ مصر الحديث".

"تحت تهديد السلاح" 

وقررت الشركة المنتجة لفيلم "تحت تهديد السلاح" بطولة حسن الرداد، طرح العمل يوم 3 نوفمبر المُقبل، وذلك بعدما تأجل طرحه أكثر من مرة.

ويُشارك في بطولة الفيلم، مي عمر، وبيومي فؤاد، وشيرين رضا، وفتحي عبد الوهاب، من سيناريو وحوار أيمن بهجت قمر، وإخراج محمد عبد الرحمن حماقي، وتدور أحداثه في إطار من الإثارة والتشويق والأكشن والرومانسية.

وأعرب المخرج محمد عبد الرحمن، عن سعادته البالغة، لقرب موعد طرح العمل الجديد، لا سيّما وأنه مؤجل منذ فترة طويلة.

وقال لـ"الشرق"، إنّ "حسن الرداد سيظهر في هذا العمل بشكلٍ مختلف تماماً عما اعتاد عليه الجمهور، لافتاً إلى أنه "بذل جهوداً ضخمة طوال فترة التحضير والتصوير، ليخرج على مستوى عالٍ من التميز".

وحول أسباب تأجيل طرح الفيلم، قال إن التصوير توقف أكثر من مرة لانشغال أبطاله بالمُشاركة في أعمالٍ عُرضت في موسم دراما رمضان الماضي، فضلاً عن حالة الحزن التي عاشها حسن الرداد، بعد وفاة والدىّ زوجته، الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز.

"أخي فوق الشجرة"

لؤي السيد، مؤلف فيلم "أخي فوق الشجر"، للفنان رامز جلال، أكد لـ"الشرق"، أنّ "العمل جاهز للعرض، بينما الشركة المُنتجة قررت طرحه في موسم رأس السنة الميلادية".

وكشف السيد عن كواليس رحلته مع الفيلم، حيث استغرقت مرحلة الكتابة أكثر من عامٍ كامل، نافياً ما يُشاع بوجود تشابه مع فيلم "أبي فوق الشجرة"، مؤكداً أنّ هذا الكلام عارٍ تماماً عن الصحة، حيث إنّ العمل "يتناول علاقة الأخوة ببعضهما البعض في إطار لايت كوميدي".

وقال إنّ رامز جلال سيظهر في الفيلم، بشكلٍ جديد ومختلف، وسيكون مفاجأة للجمهور، واصفاً إياه بقوله: "فنان موهوب ومتميز، وتجمعني به كيمياء فنية كبيرة".

ويُشارك في بطولة الفيلم، تارا عماد، وحمدي الميرغني، ودينا محسن الشهيرة بـ "ويزو"، ومحمد ثروت، والعمل من تأليف لؤي السيد، وإخراج محمود كريم.

كما يشهد الثلث الأخير من العام الجاري، طرح مجموعة جديدة من الأفلام، منهم "فضل ونعمة" للثنائي هند صبري وماجد الكدواني، و"المطاريد" لـ أحمد حاتم، و"خرجوا ولم يعودوا"، الذي سيُطرح اعتباراً من 14 سبتمبر الجاري.

"أرقام مقبولة"

من جهته، قال محمود الدفراوي، مدير شعبة التوزيع السينمائي بغرفة صناعة السينما، إنّ الإيرادات التي حققتها أفلام موسم الصيف، مقبولة ومُرضية، وسيستمر عرض هذه الأعمال لحين انتهاء الموسم بشكلٍ كامل، بنهاية الشهر الجاري.

وأوضح أنّ "الأسابيع المُقبلة ستشهد هدوءاً، بسبب بدء العام الدراسي الجديد، الأمر الذي سينعكس على حجم الإيرادات، وذلك أمر طبيعي وليس مفاجئاً".

فيما اعتبر الناقد طارق الشناوي، أنّ الأفلام التي طُرحت في الأسابيع الأخيرة، وكذلك المُرتقب طرحها حتى نهاية العام الجاري، ليست بالقوة السينمائية، واصفاً إياها بقوله: "بواقي أفلام".

وأوضح "الشناوي" لـ"الشرق"، أنّ "هذه النوعية من الأفلام، تحصل على نسب محدودة من الشاشات التي تم حجزها لأسابيعٍ طويلة للأفلام ذات الميزانيات الكبيرة"، متابعاً أنّ "هناك فراغاً في دور العرض حالياً".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.