Open toolbar

اجتماع للجنة التحقيق في أحداث الكابيتول وتظهر صورة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب- 13 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

كشف تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن أكثر من 100 فائز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، قد أيدوا ادعاء الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بأن الانتخابات الرئاسية 2020 قد سرقت منه.

ووفقاً للتحليل فقد فاز ما لا يقل عن 108 جمهوريين في الانتخابات التمهيدية بترشيح الحزب بعدة ولايات، بعد تكرار الادعاءات التي أطلقها ترمب بأن "المحتالين الانتخابيين" حرموه من الفوز في 2020، ورددوا مزاعم تزوير الانتخابات لصالح الرئيس الحالي جو بايدن.

وفاز أولئك الذين شككوا بنتائج انتخابات 2020 في السباقات التمهيدية للحصول على مقاعد بمجلسي النواب والشيوخ الأميركيين، وكذلك في سباقات لمناصب حكام الولايات وغيرها من المناصب البارزة.

وقالت جوانا ليدجيت المؤسس والرئيس التنفيذي لمركز "الديمقراطية المتحدة بالولايات المتحدة"، وهي منظمة غير ربحية تروج لإجراء انتخابات حرة ونزيهة "إن أصحاب المناصب هؤلاء مهمون للغاية.. سيكونون هم الذين تنجو على ظهورهم ديمقراطيتنا أو لا".

وأفاد التحليل بأن 8 من المرشحين لمقاعد في مجلس الشيوخ، و86 مرشحاً لمجلس النواب، و5 مرشحين لمنصب حكام الولايات، و4 لمنصب المدعي العام للولايات، كانوا يروجون لإنكار ترمب نتيجة انتخابات 2020.

مشاركون بـ"أحداث الكابيتول"

وفي نفس السياق، أفاد تقرير لصحيفة "جارديان" البريطانية بأنه من بين الفائزين في الانتخابات التمهيدية الذين شككوا علناً في نتائج انتخابات 2020، شارك الكثيرون إما في هجوم 6 يناير 2021 على مبنى الكابيتول، أو حاولوا إعادة تشكيل أحداث ذلك اليوم.

وحضر جيه آر ماجوفسكي، الفائز بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لخوض انتخابات الكونجرس في أوهايو، أعمال الشغب في الكابيتول، وهو مؤيد لنظرية المؤامرة على الإنترنت "كيو آنون"، والتي تفترض أن ترمب يخوض سراً معركة مع عصابة من المتحرشين بالأطفال.

كما ادعى أن انتخابات عام 2020 كانت مزورة، ودعا الولايات الجمهورية إلى الانفصال عن الولايات المتحدة.

وفي سباق الترشح لمنصب حاكم ولاية بنسلفانيا، كان الفائز بالانتخابات التمهيدية دوج ماستريانو، متواجداً أيضاً في أحداث الكابيتول، وساعد في نقل المؤيدين إلى هناك.

وإلى جانب الوافدين الجدد فاز شاغلو المناصب الذين صوتوا سابقاً لإلغاء نتائج انتخابات 2020 أيضاً بالانتخابات التمهيدية، حسبما ذكرت مجلة "بوليتيكو".

وفي كاليفورنيا، حقق كل من النائب دوج لامالفا من الدائرة الأولى في كاليفورنيا، وزعيم الأقلية بمجلس النواب كيفن مكارثي فوزاً كبيراً في الانتخابات التمهيدية.

كذلك حقق النائب ترينت كيلي من ولاية ميسيسيبي والنائب مات روزندال من مونتانا، اللذان صوتا لإلغاء نتائج انتخابات 2020، انتخابات تمهيدية ناجحة، وفازا بأغلبية ساحقة من الأصوات.

وتظهر النتائج الأولية اتجاهاً مذهلاً للناخبين الجمهوريين الرئيسيين الذين يتبنون إنكار الانتخابات، وغيرها من الأفكار التي كان يعتقد ذات يوم أنها على هامش الخطاب السياسي، وفقا لـ"جارديان".

ويأتي فوز أصحاب مزاعم تزوير انتخابات 2020، في الوقت الذي يواصل فيه مجلس النواب التحقيق في شغب الكابيتول، مع ظهور أدلة على أن ترمب أُبلغ عبر كبار مساعديه بأن نظريات تزوير الانتخابات "لا أساس لها من الصحة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.