بيرلو يعترف: ارتكبت العديد من الأخطاء هذا الموسم
العودة العودة

بيرلو يعترف: ارتكبت العديد من الأخطاء هذا الموسم

أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
تورينو-

قال أندريا بيرلو إنه ارتكب العديد من الأخطاء في موسمه الأول المخيب كمدرب ليوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، وقال إن هذه الأخطاء ستساعده على التطور في المستقبل.

وتغلب يوفنتوس على ضيفه نابولي (2-1)، أمس الأربعاء، ليستعيد المركز الثالث وهي نتيجة ستخفف الضغط على بيرلو بعدما اكتفى الفريق بالحصول على نقطة واحدة أمام بنيفنتو وتورينو المتعثرين.

لكن هيمنة يوفنتوس على اللقب المحلي اقتربت من نهايتها تحت قيادة بيرلو حيث يتأخر الفريق بفارق 12 نقطة عن إنتر ميلان المتصدر قبل تسع جولات من النهاية.

ولم يكن اللاعب السابق البالغ عمره 41 عاماً والفائز بكأس العالم مع إيطاليا يملك أي خبرة تدريبية قبل تولي المسؤولية في الصيف الماضي.

وقال أندريا بيرلو في تصريحات لشبكة سكاي إيطاليا: "ارتكبت العديد من الأخطاء، لكني سأكررها لأن عامي الأول كمدرب ليس سهلاً. أفكارك تطغى عليك وتفكر في أمور من أجل نقلها للفريق. في بعض الأحيان تسير الأمور على ما يرام وفي أحيان أخرى ترتكب أخطاء".

وأضاف: "العديد من الأمور حدثت خلال هذا العام، أعتقد أنه أكثر المواسم تعقيداً ليس بالنسبة لي فقط بل على الجميع أيضاً للعديد من الأسباب. ارتكبت أخطاء مثل الجميع، لكني استنتجت الكثير منها، ولن أكررها في المستقبل".

وودع يوفنتوس دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر أمام بورتو، لكنه ما زال يستطيع الخروج بلقب هذا الموسم عندما يواجه أتلانتا في نهائي كأس إيطاليا في مايو.

ووجهت أسئلة إلى بيرلو عن هل أصبح هدف فريقه هو ضمان المربع الذهبي في الدوري والتأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وأجاب "حتى الآن الهدف هو إنهاء الموسم في المربع الذهبي للدوري والتأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل". وتابع: "وضعنا لأنفسنا هدفاً بتحقيق أمور جيدة على مدار المباريات العشر المقبلة، والفوز من أجل إعداد أنفسنا لنهائي كأس إيطاليا".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.